المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مجتمع دولي متواطئ ودول عربية عميلة ؟ بقلم عبد اللطيف ابوضباع

03/19 22:22

هل هناك صحوة للضمائر وهل هذا الشعور الانساني مسيس بمعنى ان هناك تحرك وعقد جلسات ومشاورات وقرارات من المجتمع الدولي ومؤسساته وهيئاته لحماية المدنيين في ليبيا هل تحرك الشعور الانساني لمساعدة مدنيين ليبيا وهل ليبيا الوحيدة التي يوجد فيها مدنيين ولكن سياسة الكيل بمكيالين سياسة معروفة من قبل المجتمع الدولي لن ارجع كثيرا الى الوراء ولكن حرب لبنان اوليس اللبنانيين مدنيين في الضاحية الجنوبية وبنت جبيل وغيرها لماذا لم نرى هذا الشعور الانساني وهذا الحراك الدولي ماهي الاسباب ام ان الشعور الانساني يغفو عند ذكر اسرائيل ويصحو عند ذكر العرب ثانيا في حرب غزة والمحرقة الصهيونية التى دمرت واالتي قتلت النساء والشيوخ والاطفال وكان العالم بأكمله ينظر الى بشاعة الحرب الصهيونية الفاشية التي لم ترحم النساء والاطفال ولكن السؤال اوليس نساء واطفال غزة مدنيين ويحتاجون الى حماية رأينا ورأى العالم جرائم الحرب الصهيونية في غزة وغيرها وكان العالم يقف موقفا مغايرا لما نراه ونسمعه اليوم هل الشعور الانساني مسيس ثالثا الجامعة العربية والدول العربية اجتمعت وقدمت تقرير رفعوه الى مجلس الامن لفرض الحظر الجوي على ليبيا بل واستعدت بعض الدول العربية للمشاركة بالعمل العسكري ولماذا لحماية المدنيين في ليبيا وهل اطفال غزة ليسوا مدنيين بالاضافة الى ارسال الطائرات من الدول العربية للمساعدة وحمل المعونات والمساعدات بينما في حرب غزة كانو يقفلون المعابر والتزمو الصمت وخرج امين الجامعة وهو ليس بأمين خرج ليسمعنا العبارات المعروفة نشجب ندين نستنكر ويضيف انا قلق ومندهش وغير متفاءل حيال الوضع في غزة لماذا لم تعلن الدول العربية استعدادها للعمل العسكري لحماية المدنيين في غزة لماذا لم يرفع الى مجلس الامن والامم المتحدة مطالبات بفرض الحظر الجوي هل عندما يصل الامر الى اسرائيل ينام نومة اصحاب الكهف المجتمع الدولي والدول العربية ولكن ماذا نستنتج من كل هذا رابعا نرى قوات الدرع الخليجي تدب فيها النخوة والشهامة وتتحرك بمقاتلاتها ودباباتها واسلحتها الثقيلة المخزنة لقمع الشعوب تتحرك بداعي الخطر الايراني لماذا لم نراها تواجه الخطر الصهيوني بل بالعكس تنادي بأن يكون هناك علاقات طبيعية مع الكيان الصهيوني النتيجة معروفة وواضحة منذ سنوات هذا الشعور الانساني بالمدنيين هو شعور مسيس وانتقائي وهذا المجتمع الدولي مشارك ومتواطئ وهذه الدول العربية عميلة ملاحظة هنا لم اذكر مدنيين العراق وافغانستان وباكستان لا ن المجال لايتسع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل