المحتوى الرئيسى

> «القومي» ينظم لقاءات حوارية بين الشباب والشرطة

03/19 21:15

بدأ أول للقاءات الحوارية التي ينظمها المجلس القومي للشباب بالتعاون مع جمعية الشرطة والشعب علي مسرح المجلس القومي للشباب بمشاركة 500 شاب وفتاة قاموا بطرح العديد من النقاط المهمة والقضايا الحيوية علي رجال الشرطة المشاركين ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التي ينفذها المجلس داخل 9 محافظات مختلفة تحت عنوان «شركاء في أمن الوطن».. بهدف الخروج بعدد من التوصيات والمقترحات التي من شأنها تدعيم العلاقة بين أفراد الشرطة والشعب وعودة الاستقرار والزمن داخل الوطن. وشارك في اللقاء الدكتور إيهاب يوسف ـ أمين عام جمعية الشرطة والشعب ـ واللواء ياسين سند ـ رئيس هيئة المحاربين القدماء ـ والمقدم ياسر أبوالمجد والرائد أحمد حافظ ممثلين عن الائتلاف العام لضباط الشرطة. وأكد الدكتور إيهاب يوسف أن مصر في حاجة ماسة إلي جهاز شرطة قادر علي حماية المواطنين والدفاع عن حقوقهم ضد أعمال السرقة والبلطجة وغيرها، مشيرا إلي أن العلاقة بين الشعب والشرطة قد اهتزت خلال الفترة الماضية وينبغي علي الشعب المصري بجميع فئاته مساندة رجال الشرطة ودعمهم للعودة مرة أخري إلي الشارع المصري بصورة كاملة. وأشاد الأمين العام للجمعية بدور المجلس القومي للشباب برئاسة الدكتور صفي الدين خربوش وحرصه علي تنظيم مثل هذه اللقاءات بين رجال الشرطة والشباب بالتعاون مع الجمعية لتقريب وجهات النظر فيما بينهم والتوصل إلي مقترحات بناءة تعيد الثقة مرة أخري. وفي كلمته أوضح اللواء ياسين سند أن كل دول العالم حرصت علي الاهتمام بما حدث في مصر أثناء ثورة 25 يناير، وهذا ما يعكس قيمة مصر المكانية والحضارية، مؤكدا سرعة دفع عجلة الانتاج والتنمية الي الأمام والابتعاد عن أي مطالب فئوية قد تعيق عملية التقدم. وأكد أن مصر دولة قادرة علي العودة إلي وضعها الطبيعي كقوية إقليمية بعد خمس سنوات من الآن. وعن أداء الشرطة الفترة الماضية، أوضح أن الشرطة تقدمت باعتذار للشعب المصري نتيجة الانفلات الأمني الذي وقع أثناء 25 يناير.. موكدا أن هذا الانفلات جاء بناء علي قرارات خاطئة من بعض القيادات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل