المحتوى الرئيسى

ضرب مدير تحرير الموقع الإنجليزي لـ«المصري اليوم» أثناء تغطيته الهجوم على البرادعي

03/19 20:50

    تعرض الزميل سيف نصراوي، مدير تحرير الموقع الإنجليزي لـ«المصري اليوم»، للضرب من قبل مجموعة من البلطجية أثناء تغطيته أحداث الاعتداء على مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، محمد البرادعي، عندما كان يحاول الإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بالمقطم. وحاصرت مجموعة من البلطجية نصراوي وضربوه في وجهه ورأسه وركلوه في أنحاء متفرقة من جسده فاضطر للاحتماء بمدخل إحدى العمارات السكنية المجاورة للجنة مدرسة الشيماء بمساكن الزلزال بالمقطم. واعتدى ناخبون على البرادعي بمجرد وصوله إلى اللجنة للإدلاء بصوته لفظيًا وبدنيًا، وألقوه عليه حجارة واضطروه للرحيل دون الإدلاء بصوته. وأصيب وبعض مؤيديه بإصابات طفيفة. وقالت المطربة الشابة فيروز كراوية لـ«المصري اليوم» إنها وعدد من مؤيدي البرادعي استبقوا وصوله إلى مساكن الزلزال وكانت الأمور طبيعية حتى وصل البرادعي ووقف في الطابور منتظرًا دوره في التصويت، عندها بدأ المواطنون بالهتاف ضده «مش عايزينه.. مش عايزينه». وأضافت «بعد ذلك بدأوا يقذفوننا بالحجارة وكسر الرخام، مما دفعنا للمغادرة ونحن نحاول حمايته، خاصة بعد تحطيم سيارته». وأوضحت أن من اعتدوا عليهم قالوا إن البرادعي «عميل لأمريكا وإسرائيل وخائن». وأكدت كراوية أنها شاهدت أشخاصاً يقومون بالتحريض ضده عن قصد «هناك أشخاص أتوا ليصافحوه ثم قاموا بمهاجمته بعد قليل بعد تحريض البعض لهم ضد البرادعي». وأشارت كراوية إلى أن القوات المسلحة وبعض الأهالي تدخلوا لإنقاذهم وإخراجهم من المكان بعد أن حاولوا النقاش مع مهاجميه الذين بدأوا في الاعتداء عليهم. وعلمت «المصري اليوم» أن البرادعي توجه لإحدى اللجان في مدينة 6 أكتوبر للإدلاء بصوته في وقت لاحق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل