المحتوى الرئيسى

ارتفاع حصيلة مجزرة ساحة التغيير باليمن لـ52 شهيداً

03/19 19:33

أعلن المستشفى الميدانى بساحة التغيير باليمن فى إحصائية له اليوم، السبت، عن ارتفاع حصيلة شهداء مجزرة الجمعة الماضية التى ارتكبتها قوات خاصة ضد المعتصمين سلميا بساحة التغيير بصنعاء، إلى 52 شهيد و617 جريح منهم 270 تعرضوا إلى طلقات نارية مباشرة فى الرأس والصدر وكسور وجروح، كما تعرض 347 شخصا للاختناق تسمم بغاز خانق. فى غضون ذلك، وصف المعارض اليمنى الشيخ صادق بن عبد الله بن حسين الأحمر ما حدث يوم أمس الجمعة بحق المعتصمين فى ساحة التغيير بأنه "عيب أسود" على حد تعبيره، طبقا لما نشرته صحيفة "الصحوة". وأوضحت الصحيفة، أن مصطلح "العيب الأسود" من أعلى درجات العيب فى القبيلة اليمنية، وهو يقتضى دفع 11 ضعف الدية عن كل شهيد سقط يوم أمس أو الانتقام لهم. وأكد الشيخ صادق الذى ترأس اجتماعا لمشايخ اليمن اليوم، أن ما حدث من قتل للمعتصمين هو فى وجوه مشايخ اليمن، مشددا على أن الرئيس والسلطة ليس لهم أى عذر فى هذه الجريمة. وأضاف الأحمر، مخاطبا المشايخ،" إذا عاد فينا ذرة من قبيلة ورجولة فيجب أن نحدد موقف، فالذين قتلوا هم إخواننا وأبناؤنا، وهم أناس سلميون لا يمتلكون حتى مسدس. وشدد الأحمر، على ضرورة أن يخرج مشايخ اليمن بموقف يشرف رءوسهم أمام الشعب وأمام الدماء التى سقطت يوم أمس، مؤكداً أنه لن يرضى بقتل المواطنين أو المداهنة بعد قتل المعتصمين السلميين. من جهة أخرى، أعلن فيصل أبو راس سفير اليمن بلبنان اليوم استقالته من منصبه احتجاجا على المجزرة التى ارتكبها النظام بحق المعتصمين السلميين بساحة التغيير بصنعاء. وقالت "الصحوة" إن بعد إقدام عناصر النظام يوم أمس على ارتكاب المجزرة الإرهابية بحق المعتصمين السلميين، توالت استقالات المسئولين فى الدولة تنديدا لما يرتكبة النظام من جرائم إرهابية بحق المتظاهرين واعتراضا على أساليبه فى قمع السلميين. وأوضحت الصحيفة أن أبو راس يعد أول سفير يمنى يعلن استقالته من منصبه احتجاجا على مجازر النظام الإرهابية بعد أن كان عدد من المسئولية والوزراء فى الحكومة قد أعلنوا استقالتهم أمس واليوم. وكان كلا من وزيرى السياحة والأوقاف قد أعلنا فى وقت سابق استقالتيهما من منصبيهما فى الحكومة احتجاجا على مجازر النظام بحق المعتصمين. وفى سياق متصل ، أعلن نصر طه مصطفى رئيس مجلس إدارة وكالة "سبأ للأنباء" استقالته من منصبه ومن الحزب الحاكم احتجاجا على ما وصفها بالمذبحة البشعة التى جرت فى صنعاء يوم أمس. وأكد فى رسالة بعثها للرئيس على صالح تلقت "الصحوة" نسخة منها ، أن ما حدث أدمى القلوب وأبكى العيون "وأرهق نفسياتنا وصدمت ضمائرنا التى ترفض كليا وأيا كانت المبررات إزهاق نفوس عشرات الشباب الذين لا ذنب لهم سوى ممارسة ما منحهم الله تعالى من فطرة الحرية وكفله لهم الشرع والدستور من حرية التعبير والمطالبة بالتغيير". وقال: "مهما كانت التجاوزات فى اللفظ والتعبير لديهم فإنها لا يمكن أن تكون مبررا بحال من الأحوال للقتل وسفك الدماء". وأشارت الصحيفة إلى تزايد الاستقالات الجماعية والفردية من الحزب الحاكم احتجاجا على مجازر النظام بحق المعتصمين المدنيين السلميين بالعاصمة صنعاء وبقية المحافظات. فقد أعلن اليوم وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان استقالته من الحزب الحاكم، كما أعلن محمد صالح قرعة محافظة شبوة الأسبق استقالته أيضا احتجاجا على المجازر التى ارتكبها النظام بحق المعتصمين. على صعيد آخر ، قامت خمس طائرات اليوم بنقل الخبراء الأجانب من حقول النقط بمحافظة شبوة بعد توسع الاعتصامات السلمية المطالبة بإسقاط النظام فى المحافظة وعموم اليمن. وأكدت مصادر مطلعة لـ"الصحوة " أن ضخ النفط من حقول العقلة بشبوة توقف اليوم تماما بعد نقل الخبراء، وأنه من المتوقع أن يتوقف الضخ حتى انتهاء الاعتصامات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل