المحتوى الرئيسى

المعارضة تنضم للمطالبين برحيل صالح

03/19 18:22

وقال مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي إن مئات الآلاف توافدوا إلى الساحة بعد صلاة عصر اليوم، وإن عشرات الآلاف من المعلمين جاؤوا إليها لإعلان انضمامهم للثوار، ورغبتهم في حمايتهم من أي هجوم قد تدبره السلطات ضدهم مجددا.تغيير محوريواعتبر المراسل أن التطور الأبرز الذي يشكل منحنى في تطورات الأحداث على الساحة اليمنية هو إعلان قوى المعارضة انضمامها إلى مطالب المعتصمين بضرورة رحيل صالح ونظامه.وقال المراسل إن قيادات المعارضة اعتلت عصر اليوم المنصة في ساحة التغيير ورددت شعار المعتصمين وهو "الشعب يريد إسقاط النظام". وأكد في تصريحات للجزيرة أن المعارضة ليس بإمكانها التحاور مع "مجرم" يقتل شعبه، ودعا صالح إلى التهيؤ لمواجهة محاكم جرائم الحرب الدولية.وكان مراسل الجزيرة قد أكد أمس أن قناصة اعتلوا أسطح الأبنية المحيطة لساحة التغيير، وبدؤوا إطلاق النار على المعتصمين بعد صلاة الجمعة مباشرة.وقال الأطباء في المستشفى الميداني بالساحة إن القناصة تعمدوا إصابة المعتصمين في رؤوسهم وأعناقهم وصدورهم.ولم تلق محاولات الرئيس صالح تبرئة نظامه من المجزرة أي قبول لدى أطياف الشعب اليمني، حيث قال صالح إن الشرطة لم تكن موجودة في الساحة، ورأى أن مواطنين متضررين من الاعتصامات المتكررة هم الذين فعلوا ذلك. اشتباكات بعدنوفي تطور ميداني آخر أصيب ما لا يقل عن أربعة متظاهرين بالرصاص خلال قيام قوات الأمن اليمنية بمحاولة اقتحام مخيم الاعتصام بمدينة المعلا بالمحافظة. وقال شهود عيان إن قوات الأمن المعززة بالآليات العسكرية قد حاصرت المدينة قبل البدء في إطلاق كثيف للرصاص الحي ومسيلات الدموع على المعتصمين الذين رشقوا قوات الأمن بالحجارة. ومنعت الحواجز التي أقامها المعتصمون في الشوارع قوات الأمن من بسط سيطرتها عليها. إدانة دوليةعلى الصعيد الدولي توالت الردود الدولية والعربية المنددة بما جرى أمس بساحة التغيير، وتعالت الأصوات الدولية المطالبة بالسماح بسير المظاهرات السلمية. وطالب الرئيس الأميركي باراك أوباما بمحاسبة المسؤولين عن هجمات أمس، وأعرب عن تأييده لتغيير سياسي في اليمن يلبي طموحات المواطنين هناك.كما أعربت وزيرة خارجيته هيلاري كلينتون عن قلق بلادها التي تسعى إلى "التحقق من معلومات" أفادت أن المتظاهرين قتلوا إثر "تدخل قوى الأمن". أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فقد ندد بشدة بما وصفه باستخدام السلطات اليمنية الذخيرة الحية ضد المتظاهرين، وكرر دعوته إلى ضبط النفس.وأعرب المسؤول الدولي عن إيمانه بأنه لا بديل للحوار المتعدد الأطراف بشأن الإصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.عربيا أدانت قطر ما وصفته بالاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات اليمنية ضد المتظاهرين في صنعاء. وأعربت عن حزنها لسقوط العديد من الضحايا.كما دعت تونس إلى الوقف الفوري لأعمال العنف باليمن، معربة عن حزنها الشديد ورفضها القاطع لأعمال العنف التي استهدفت المدنيين العزل وأدت إلى مقتل العشرات وجرح أعداد كبيرة منهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل