المحتوى الرئيسى

نفاد بطاقات الاستفتاء بشبرا الخيمة

03/19 18:18

شهدت لجان مدارس قسم أول شبرا الخيمة، إقبالا كبيرا، حيث توافد المئات من المواطنين عليها اليوم للتصويت على التعديلات الدستورية، وأكد رؤساء اللجان من المستشارين والقضاة أن الإقبال اليوم غير مسبوق بالمرة. وأضافوا أن اللجنة يوجد بها 4 صناديق اقتراع جميعها امتلأت بأوراق التصويت، وسيتم إحضار صناديق أخرى، ومخاطبة القوات المسلحة لإحضار أعداد كبيرة من بطاقات التصويت. وأكد المستشار أسامة أحمد ضيف الله أن بطاقات التصويت قاربت على الانتهاء قبل غلق باب الاستفتاء وأشار المستشار إبراهيم الخولى إلى أن باب الاقتراع لم يغلق حتى لو اضطررنا لأن نبيت فى داخل اللجان مادام هناك مواطنون يريدون التصويت، وطالب الخولى من القوات المسلحة سرعة إحضار صناديق وبطاقات إضافية حتى تكفى المواطنين. بينما عبر المستشار شريف عبد النافع عن سعادته للأعداد الوافدة للإدلاء بأصواتهم على التعديلات الدستورية، وتمنى أن يرى هذا الإقبال وهذه الحشود فى جميع الانتخابات المقبلة، كما أثنى على وعى المواطنين. وتباينت وجهات نظر المواطنين بالتأييد أو الرفض للتعديلات الدستورية، حيث رأى البعض الإدلاء بنعم لاستقرار البلاد، بينما رأى الجانب الآخر الإدلاء بـ"لا" لإعداد دستور جديد بدون ترقيع وتشوهات دستورية. "اليوم السابع" التقى عددا من المواطنين من داخل عدد مدارس مختلفة للتعرف على تلك الآراء المتباينة حول القبول والرفض للتعديلات الدستورية. من داخل مدرسة أسامة بن زيد يؤكد عادل ميشيل (60 عاما، معاش) حرصه على الحضور والمشاركة فى الإدلاء بصوته على التعديلات الدستورية، مشيرا إلى أنه قال لا رافضا التعديل الجزئى، وطالب بتعديل الدستور كاملا. ويضيف رومانى مجدى (35 عاما) موظف، اليوم أخذت أجازة من عملى حتى أعبر عن رأيى الذى ظل معدوما منذ 20 عاما، وأشار إلى رفضه للتعديلات الدستورية، مطالبا بدولة مدنية تسع كل المصريين لا دولة مسيحية ولا دولة إسلامية "إحنا عاوزينها مصرية". ومن مدرسة بيجام الإعدادية أكد محمد عبدا لله (29 سنة، مدرس) أن اليوم بمثابة عرس للحرية والديمقراطية الحقيقية والتى تمثلت فى خروج الحشود للمشاركة الإيجابية منذ الصباح الباكر، بينما اختلف معه سامح تقى 33 عاما "موظف" مؤكدا أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية باطل لسقوط دستور 71 بسقوط النظام، رافضا فكرة ترقيع الدستور، وأشارا إلى وجود أكثر من 71 مادة تخدم رئيس الجمهورية. واتفق معه عماد غربال 46 عاما "موظف" قائلا لابد من تغيير الدستور كله وليس جزء منه حتى نستطيع أن نتقدم ونحقق مكتسبات الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل