المحتوى الرئيسى

اصابات واعتقالات اثناء جنازة بدرعا

03/19 17:22

دمشق (ا ف ب) - اكد ناشط حقوقي سقوط عدد كبير من الجرحى اثناء مشاركتهم في جنازة جرت في درعا، جنوب دمشق نتيجة اطلاق قنابل مسيلة للدموع من قبل قوات الامن السورية التي اعتقلت عشرات الاشخاص.وذكر الناشط الحقوقي من درعا عبر الهاتف لوكالة فرانس برس ان "الوضع محتدم جدا في درعا". واشار الى ان "عدد الجرحى كبير جدا وان رجال الامن الذين كانوا يرتدون الزي الرسمي واللباس المدني قامت باعتقال عشرات الاشخاص".واضاف "سارت جنازتان لقتيلين السبت شارك فيهما ما يزيد عن عشرة الاف شخص الا انهم منعوا من اقامة المراسم في الجامع وتم الدفن مباشرة في المقبرة". وتابع "توجه المشاركون في الجنازة بعد الدفن الى قلب المدينة حيث تم قمعهم بالغاز المسيل للدموع". واكد المصدر "وفاة احد الجرحى الذين سقطوا اثناء مشاركتهم بالمظاهرة امس ويدعى عدنان اكراد". وكشف المصدر عن "تضارب المعلومات حول مصير الشاب من عائلة ابو عون والذي اعلن عن وفاته امس" موضحا بان مصير الشاب "غير واضح"وافادت مصادر حقوقية الجمعة مقتل اربعة اشخاص وجرح المئات على ايدي قوات الامن السورية في مدينة درعا، في حين اكد مصدر رسمي ان عناصر الامن تدخلت بعد ان الحق "مندسون" "اضرارا بالممتلكات العامة والخاصة". وكان مصدر حقوقي نقل عن مشاركين السبت ان "الاصابات وقعت نتيجة استنشاق الغاز وتدافع المشاركين في الجنازة". واضاف ان المشاركين كانوا يهتفون "الله سوريا وحرية وبس" و"فزعة فزعة ياحوران"، وهي عبارة محلية تدعو للاستنهاض والمشاركة ضمن "حضور امني مهول".وتجري موجة التظاهرات التي دعت اليها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باسم "يوم الغضب السوري" للمرة الثالثة في سوريا. وشهدت المدن السورية الجمعة مجموعة من المظاهرات اندلعت عقب صلاة الجمعة في عدة مدن في سابقة في سوريا منذ اندلاع الثورات في البلدان العربية المطالبة بالاصلاحات ومكافحة الفساد والتي ادت الى الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك في مصر.وكانت قوات الامن السورية فرقت الاربعاء تجمعا ضم عشرات من اهالي معتقلين ومؤازرين لهم في ساحة المرجة قرب وزارة الداخلية في وسط دمشق لتقديم رسالة الى وزير الداخلية السوري سعيد سمور يناشدونه فيها اخلاء سبيل ابنائهم قبل ان تعتقل عدد كبيرا منهم. وقد رفعوا صور معتقلين ولافتات تطالب بالحرية لمعتقلي الرأي في سوريا.كما تظاهر عشرات المواطنين السوريين الثلاثاء منادين بالتغيير والحرية في سوق الحميدية المجاور لجامع بني امية الكبير في وسط العاصمة السورية، بحسب شريط فيديو عرضته مواقع معارضة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل