المحتوى الرئيسى

القضاة يحذرون من التصويت في بطاقات خالية من الأختام في الساحل

03/19 15:30

ريهام سعود - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; بين مؤيد ومعارض للتعديلات الدستورية توافد أمس المئات من قاطني حي الساحل للإدلاء بأصواتهم في لجان الاقتراع التي شهدت تواجدا لضباط وعساكر الجيش على أبوابها.واصطف المواطنون في طوابير طويلة أمام لجان الاقتراع التي تواجد قاضي في كل منها لضمان نزاهة عملية الاقتراع، حيث حرص القضاة على توعية المواطنين بعدم الإدلاء بأصواتهم في بطاقات خالية من الأختام."كنت أفضل أن أصوت على كل بند أو مادة معدلة على حدة بدلا من التصويت على كل المواد المطروحة للتعديل مرة واحدة، فهناك بعض المواد التي أوافق على التعديلات المقترحة عليها". ويضيف يسري عياد الذي يعمل طبيبا: "أرى أن تحديد مدة تولي الرئيس بأربع سنوات جيدة، خطوة جيدة إلا إنني أرفض منحه صلاحيات مطلقة، مما يصنع لنا فرعونا جديدا"، مبديا تخوفه في الوقت نفسه من استمرار إدارة الجيش لشؤون البلاد.واتفقت معه جانيت كامل، وقالت: "أيا كان نتيجة الاستفتاء هنرضخ للإرادة الشعبية"، نافية ما تردد من معلومات حول توجيه الكنيسة لهم للتصويت بـ"نعم" أو بـ"لا" في الاستفتاء، مضيفة: "الكنيسة تركت لنا حرية التصويت ".رجب خميس يعمل ميكانيكيا ومتجاوز العقد السابع من عمره، قال: "لازم البلد تمشي والحكومة الجديدة كويسة"، وتابع قائلا "هذه هي المرة الأولى التي أدلى فيها بصوتي لأن الأمور منظمة ولم يصادفنا أي بلطجية كما كان الحال في الانتخابات السابقة".واقترح أحد القضاة المشرفين على أحد لجان الاقتراع بكلية الهندسة بشبرا توفير قواعد بيانات بأسماء المواطنين الناخبين لضمان دقة عملية الاقتراع وعدم السماح لأي شخص بالتصويت لأكثر من مرة.وأوضح القاضي -الذي رفض ذكر اسمه- أن استخدام الحبر السري لا يضمن عدم تصويت الناخبين أكثر من مرة، نظرا لأن اللجان تشهد إقبالا كبيرا من الناخبين مما يجعل من الصعب التحقق من غمس كل ناخب لإصبعه في الحبر الفسفوري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل