المحتوى الرئيسى

البدوي يصوت بـ''لا'' ويؤكد على احترام الوفد لإرادة الشعب

03/19 15:30

كتب- إمام أحمد:   قام الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، بالإدلاء بصوته في استفتاء التعديلات الدستورية، ظهر اليوم، في مدرسة الأورمان الابتدائية النموذجية بالدقى، مجدداً على رفض الوفد للتعديلات الدستورية.   وقال البدوي أن فقهاء القانون فى العالم كله استقروا على أن لكل ثورة شرعية جديدة ويلزمها عقد اجتماعى جديد بين الحاكم والمحكوم، متابعاً: ''إن دستور 71 سقط بالفعل، حيث أن الرئيس السابق لم يتبع الإجراءات المنصوص عليها فى الدستور عند تخليه عن سلطته''.   وأكد رئيس الوفد على أن الموافقة على تعديلات الدستور ستضع الوطن في مشكلة تتمثل في أن دستور 71 ليس فيه ما ينص على تولي القوات المسلحة لإدارة شئون البلاد، مشيراً إلى رأي الوفد الذي ينادي بإصدار إعلان دستورى يتم العمل به حتى الانتهاء من وضع دستور جديد يؤسس لجمهورية مدنية برلمانية جديدة قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية.   وحول داعي الاستقرار الذي يشير إليه البعض باعتباره دافع للموافقة على التعديلات، قال البدوي: ''لا علاقة بين الموافقة على تعديلات الدستور وبين الاستقرار، لأن الاستقرار فى الشارع المصرى يتعلق بعودة جهاز الشرطة بكامله والقيام بدوره في حفظ الأمن واستعادة الدولة لدورها وكذلك المؤسسات الاقتصادية'' .   كما أعرب البدوى عن سعادته الغامرة للإقبال الشديد من المواطنين للمشاركة فى الاستفتاء، مؤكداً أن المشاركة فى الاستفتاءات السابقة كانت لا تزيد على 1 أو 2% ، مضيفاً: ''الآن أصبح لصوت المواطن المصرى قيمة، الأمر الذي دفع جموع المصريين للمشاركة، فهذا يعد أول استفتاء حر منذ 60 عاماً بمصر''.   وأخيراً شدد رئيس الوفد على احترام حزبه لقرار الشعب وسيادته، مؤكداً على أن الوفد حزباً ليبرالياً يؤمن بالديمقراطية ويحترم نتائجها.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل