المحتوى الرئيسى

بعد تصويته.. شيخ الأزهر يرفض اعلان رأيه في التعديلات الدستورية

03/19 15:22

القاهرة - أ ش أوصف الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية السبت بأنه ''يمثل نقلة حضارية وديمقراطية فى مصر''، ويرسى لعهد جديد يحمل المزيد من دعائم الديمقراطية والعدل والمساواة وينقل مصر لنهضة جديدة كان الجميع ينتظرها منذ فترة طويلة.جاء ذلك فى تصريح لشيخ الأزهر عقب ادلائه بصوته بالمدرسة الفندقية بمصر الجديدة على العديلات الدستورية الجديدة.وأعرب شيخ الأزهر عن سعادته البالغة للإقبال الكبير غير المسبوق من كل فئات الشعب للادلاء بصوته على هذه التعديلات بدون ممارسة أى ضغوط عليهم، وقال "إن هذا يدل على عصر جديد من الديمقراطية تعيشه مصر وشعبها.وأشاد بالتنظيم الجيد للاستفتاء وحرص المواطنين كبارا وصغارا ورجالا ونساء على الحضور منذ الساعات الأولى لممارسة حقوقهم الإنتخابية وهذا تأهيل للديمقراطية.وحول رأيه فى التعديلات، قال الدكتور الطيب لن أتمكن من إعلان رأيى بصراحة حتى لا يتأثر به باقى المواطنين وليكون لهم كامل الحرية فى القول نعم أو لا وفق مايرون دون أى ضغوط من أحد أو تأثر من أى شخص حتى لو كان شيخ الأزهر.وشدد شيخ الأزهر على أن المرحلة المقبلة من تاريخ مصر ستشهد تقدما كبيرا بمشيئة الرحمن فى مختلف المجالات وفيها الأزهر، مشيرا إلى أن معلمى الأزهر سيشهدون تحسينا لأوضاعهم المالية والوظيفية وإنشاء المزيد من المعاهد وتحقيق استقلال لمشيخة الأزهر وجامعته وتطوير للمعاهده والمناهج التعليمية.اقرأ أيضا:موسى: يسعدني ان يكون البرادعي نائبأ لي اذا فزت بالرئاسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل