المحتوى الرئيسى

تحليل-العرب غير متحمسين للمشاركة في تحرك عسكري في ليبيا

03/19 15:21

بيروت (رويترز) - أبدت الدول العربية التي دعت الى فرض منطقة حظر طيران على ليبيا تدعمها الامم المتحدة حماسا قليلا للمشاركة في أي تحرك عسكري هناك حتى قبل أن تفاجئ ليبيا العالم باعلانها وقف لاطلاق النار.ويعبر الرد العربي القلق على قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة الذي يجيز استخدام "كل الاجراءات اللازمة" لحماية المدنيين في مواجهة القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي عن الغضب العربي من التدخل العسكري الغربي في دولة مسلمة أخرى.ولكن بالنسبة للبعض فان أي تقاعس عربي عن اضفاء قوة عسكرية على أي معارضة للقذافي بالقول سيكون نوعا من النفاق.وقال رامي خوري وهو معلق سياسي مقيم في بيروت "الناس يتكلمون عن شرف العرب وتضامنهم وكرامتهم. ولم يدس أحد على هذه الاشياء جميعا في الاربعين عاما الماضية مثلما فعل معمر القذافي."ومضى يقول "اذا كان هناك قرار- من الواضح أنه يحظى بتوافق عربي ودعم دولي وتأييد الشعب الليبي- فانه يتعين على العرب عندئذ الكف عن أن يكونوا منافقين هكذا وأن يشاركوا في تقديم الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي ووالدبلوماسي والانساني... لانهاء هذا الكابوس الذي يمثله نظام القذافي."وكان خوري يتحدث قبل أن يعلن موسى كوسة وزير الخارجية الليبي وقفا لاطلاق النار لحماية المدنيين والامتثال لقرار الامم المتحدة الذي جرت الموافقة عليه ليل الخميس.ومشاركة أي دولة عربية في أي اجراء ستبحث على أساس ثنائي لان قرار الجامعة العربية الذي أيد فرض حظر جوي لم يحدد خطوات اخرى من جانب الدول.وقال موسى لرويترز "لا نريد لاي جانب التمادي بما في ذلك ليبيا بمهاجمة السكان المدنيين. مهمتنا الاساسية هي حماية السكان المدنيين الليبيين. هذه مهمتنا هذا هدفنا."وكانت الجامعة التي علقت عضوية ليبيا فيها بسبب تعاملها مع الاحتجاجات دعت يوم 12 مارس اذار الى فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا وهي خطوة كانت ضرورية لدعم الولايات المتحدة وأوروبا لمثل هذه الخطوة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل