المحتوى الرئيسى

المحمدي يحدث الإنجليز عن ثورة مصر ... شعرت بالإنتصار بعد رحيل مبارك وبلدي ستكون أفضل مستقبلاً

03/19 15:17

الدولي المصري أحمد المحمدي سعيد بالتطور الذي حدث داخل وخارج المستطيل الأخر خلال الفترة الأخيرة. كان ذلك هو عنوان التقرير الذي نشرته صحيفة " أدفرتيزر" عن الدولي المصري والذي تطرق خلال حديثه عن الثورة المصرية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك. وقالت الصحيفة أنه بعد مرور ما يربو على الشهر أبدى أحمد المحمدي لاعب فريق سندرلاند سعادته بعودة الحياة إلى طبيعتها في الشارع المصري بعد اندلاع الثورة. وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن المحمدي من مدينة المحلة البعيدة عن ميدان التحرير إلا أنه لعب في نادي إنبي الذي يتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مقراً له حيث الصدامات الكبيرة بين المؤيدين لمبارك والمناهضين لبقائه قبل أن يحسم الرئيس السابق الأمور بالتنحى والرحيل عن حكم مصر. وقال التقرير أنه كان من الصعب على المحمدي التركيز في كرة القدم في ظل الأحداث الجارية في مصر في تلك الأوقات العصيبة , لكنه كان مؤمن بأن مصر باتت أفضل. ومن جانبه أكد المحمدي :" لم يكن أهلي في خطر حيث أنهم يعيشون بعيداً عن العاصمة" وأضاف :" لقد كان خوفي الأكبر على بلدي مصر وكنت أريد الأفضل لها" وأسرد المحمدي :" أنا سعيد لأن الأمور تغيرت للأفضل لقد كنت قلق من تصاعد وتيرة العنف وقد تنفست الصعداء بعد انتهاء العنف " مؤكداً أنه بات جاهزاً للعودة للتركيز مع فريقه في الدوري" واختتم اللاعب تصريحاته بأن ما حدث جيد للبلاد مؤكداً أن الناس شعروا بالسوء وكان يجب على الرئيس الرحيل عن الحكم مؤكداً أنه شعر بالانتصار عندما تنحى الرئيس السابق مشدداً على أن الناس أرادوا التغيير والديموقراطية ومصر ستكون أفضل بعد ماحدث. انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل