المحتوى الرئيسى

الثورة البحرينية مستمرة .. ومظاهرات غاضبة في العراق .. وهجوم على القنصلية السعودية في إيران

03/19 15:20

البديل – وكالات :أعلن ناشط بحريني استشهاد مواطن آخر كان يعتبر في عداد المفقودين ليرتفع عدد الشهداء إلى ١٣ منذ بدء الثورة البحرينية. وقال الناشط إن عيسى رضى آل رضي من جزيرة سترة الذي كان من ضمن المفقودين في الأيام الأخيرة تم التأكد من استشهاده. وأكد النائب المعارض مطر مطر المنتمي الى جمعية الوفاق الشيعية ان “السلطات البحرينية ابلغت عائلة عيسى عبد علي راضي انه توفي”. وأضاف مطر الذي سبق وأعلن استقالته من منصبه مع نواب ١٨ نائبا آخرين، إن “ربيع هو واحد ممن فقد أثرهم منذ الأربعاء والبالغ عددهم 60″.وكانت القوى الأمنية هاجمت صباح الأربعاء الماضي الاعتصام الذي نظمته المعارضة في ميدان اللؤلؤة في المنامة واستمر نحو شهر. وكانت وزارة الداخلية أعلنت كذلك عن مقتل عنصرين من الأمن في هذه الصدامات. وفي الوقت نفسه، تظاهر آلاف العراقيين من الأحزاب الشيعية مجددا في البصرة وبغداد اليوم للتنديد بتفريق المحتجين في المنامة بالقوة، وبحكام السعودية والبحرين. ففي البصرة، تظاهر حوالى سبعة آلاف شخص وسط المدينة. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “حكام الخليج عبيد الأمريكان” و”حكام البحرين سفكوا دماء الأبرياء”. كما حملوا أعلاما عراقية وبحرينية مرددين شعار “ابن سعود شيل ايدك، هذا الجيش ما يفيدك”.ورفعوا دمية تمثل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز علقت عليها أحذية ومثلها لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة. وشارك في التظاهرة التي انطلقت من ساحة الاحتفالات الى مبنى مجلس المحافظة عدد كبير من النساء. وقال محمد حسن (35 عاما) وهو يحمل لافتة “اننا مستعدون للرد ومساعدة إخوتنا البحرينيين”. وفي بغداد، نظم حزب “الدعوة الاسلامية” تظاهرة شارك فيها أكثر من مئتي شخص بينهم عدد كبير من النساء، في ساحة الفردوس حاملين أعلاما عراقية وأخرى للبحرين. كما حملوا لافتات كتب على إحدها “نطالب بفتح باب التطوع للدفاع عن شعب البحرين” و”سيهزم آل السعود”. ورفع البعص صورا لملكي البحرين والسعودية وسط هتافات “بحرين حرة حرة، درع الجزيرة بره” و “كلا كلا آل سعود، كلا للطغيان”. وقال زيدان الفريجي (57 عاما) إن “مجلس التعاون الخليجي ناصر انتفاضات الشعوب لكنه غير موقفه مع شعبنا في البحرين”. واعتبر أن موقف السعودية “كشف النوايا الطائفية” للمملكة. وقالت امرأة فضلت التعريف عن نفسها باسم أم وسام (32 عاما) “نصرة شعب البحرين أمر ضروري فقد تدخلت الدول لوقف العمليات العسكرية ضد ثوار ليبيا، لكنها تقف صامتة تجاه ما يحدث ضد شعب البحرين”.وفي غضون ذلك، هاجم حوالى 700 شخص بالحجارة القنصلية السعودية في مشهد (شمال غرب ايران ) احتجاجا على إرسال قوات سعودية إلى البحرين وقمع الاحتجاجات. ورغم الحضور الكثيف لعناصر الشرطة من أجل حماية القنصلية، حطم المتظاهرون الغاضبون بالحجارة نوافذ القنصلية ورددوا شعارات معادية للسعودية والملك عبدالله، وفقا لموقع صحيفة خراسان المحلية.وأكد الموقع أن “المتظاهرين أرادوا الاحتجاج على قتل المسلمين في البحرين من قبل الجنود السعوديين والإماراتيين”. وطالبوا بإبعاد القنصل. وتدخلت الشرطة بعنف واستخدمت مرتين الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الغاضبين الذين تمكنوا “من انتزاع لافتة القنصلية ورفع العلم البحريني على المدخل”.وقد تظاهر آلاف الإيرانيين أمس الجمعة في طهران بدعوة من السلطات لدعم حركات الاحتجاج في كل من البحرين وليبيا واليمن، كما ذكر التلفزيون الرسمي. وسارت هذه المظاهرة بعد صلاة الجمعة في طهران.  وأعرب المتظاهرون عن تأييدهم الانتفاضة في ليبيا والتظاهرات المعادية للنظام في اليمن، رافعين شعارات لدعم الثورة في البحرين التي يشكل الشيعة القسم الاكبر من شعبها.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل