المحتوى الرئيسى

تجديد حبس عامل أكتوبر المتزوج من ابنة شقيقته

03/19 12:34

جدد قاضى المعارضات بنيابة ثان أكتوبر حبس عامل 15 يومًا على ذمة التحقيقات لاتهامه بالزواج من ابنة شقيقته لمدة 7 سنوات وإنجاب طفلين منها، حيث اعترف المتهم أمام النيابة بأن قصة حب ربطته بنجلة شقيقته جعلته يقنعها بالهرب معه من الإسكندرية إلى 6 أكتوبر للزواج منها. البداية كانت ببلاغ تلقاه اللواء عمر الفرماوى، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن 6 أكتوبر من "عبد الغنى . م . ع، 59 سنة موظف"، فجر فيه كارثة عن طريق اكتشافه زواج ابنته من خالها منذ 7سنوات. وأضاف الموظف فى بلاغه أنه تقدم إلى قسم شرطة الرمل بالإسكندرية ببلاغ يفيد اختفاء ابنته منذ 7 سنوات، بعدما فشلت كل محاولاته فى العثور عليها، وبعد مرور سنوات على اختفائها فقد الأب الأمل فى العثور على ابنته، حتى تسربت أنباء إلى مسامعه مفادها وجودها لدى خالها الذى يقطن بالسادس من أكتوبر. وبالانتقال إلى مسكنه اكتشف وجودها معه، إلا أنه أصيب بصدمة عندما أخبرته بأن خالها تزوج منها منذ 7 سنوات وأنجبا طفلين بعد قصة عاطفية جمعت بينهما، جعلت الخال يقنع ابنة شقيقته بالهرب معه من الإسكندرية إلى أكتوبر للزواج منها بالرغم من مخالفة هذا الأمر للشرع والعرف والتقاليد. أمر اللواء جمال عبد البارى، مدير الإدارة العامة لمباحث 6 أكتوبر، بسرعة ضبط وإحضار الفتاة وخالها ـ زوجها ـ وتحرير المحضر 1219 لسنة 2011 بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل