المحتوى الرئيسى

إيران تستخدم الجواسيس لتجميع الثروات

03/19 12:15

ذكرت مجلة "فينيردي" الإيطالية أن إيران تقوم بإرسال جواسيس لها في أوروبا بهويات خفية كطلاب ورجال اعمال ومهنيين وموظفين في السفارات والقنصليات ووكالات السفر والمصارف.وقالت المجلة الإيطالية الأسبوعية: "إن ايران تقوم من خلال هؤلاء الجواسيس باستثمارات تلتف حول الحظر الأممي، وتجني أرباحا، كما تضع رءوس الأموال في المصارف الآمنة وتستثمر في الأسهم والعقارات".وترى المجلة أن هذه الثروة ستكون بمثابة عامل يستند إليه في حال نشبت ثورة في البلاد، أي ما يشبه الاحتياطي الذهبي في تلك البلدان .. وتزعم المجلة أن الاستخبارات الايطالية تمكنت من تحديد أربعة بلدان أوروبية يعمل فيها جواسيس ايران، أي فرنسا وهولندا والدانمارك والسويد، حيث تمت صياغة لائحة بأسماء الجواسيس في تلك البلدان بفضل التعاون بين المخابرات الايطالية والمعارضين الايرانيين.وأضافت أن عدد الذين ضمتهم اللائحة المذكورة نحو 99 شخصا منهم 15 في فرنسا و8 في هولندا و11 في الدانمارك و35 في السويد. ووفق المجلة فإنه في حال اكتشف وجود متعاونين من الايرانيين مع الاستخبارات الأجنبية فإن حياتهم تتعرض للخطر ما إن يعودوا أدراجهم إلى الوطن.وختمت المجلة تحقيقها بالاشارة إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري بين ايران وايطاليا رغم الحظر الأممي على طهران حيث استشهدت بقول رئيس الاتحاد الايطالي للصناعات الميكانيكية ساندرو بونومي الذي قال "ايطاليا تعيش حالة طفرة رائعة في ايران". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل