المحتوى الرئيسى

قمة دولية في باريس قبل ضربة محتملة لليبيا

03/19 17:18

باريس (ا ف ب) - جمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين في باريس عددا من القادة الغربيين والعرب لتشكيل جبهة موحدة امام العقيد معمر القذافي ووضع اللمسات الاخيرة على الاستعدادات لضربات جوية على قواته في ليبيا.في هذه الاثناء، افاد مصدر عسكري فرنسي ان عددا من طائرات رافال الفرنسية حلق السبت "فوق مجمل الاراضي الليبية" في مهمات استطلاع.وسبق ان عقد ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون جلسة عمل. ويبحث المسؤولون التشكيل الجاري لائتلاف عسكري قد ينفذ تدخلا عسكريا في ليبيا بعيد انتهاء القمة نظرا الى عدم وقف هجمات النظام الليبي منذ صدور قرار الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين الليبيين، على ما افاد مراسلون في المكان.وينفي نظام القذافي ذلك مؤكدا انه احترم قرار الامم المتحدة الذي طلب وقف هجماته. ويبدو ان الزعيم الليبي الذي تطالب اغلبية المجتمع المدني برحيله لا ينوي القيام بمبادرات اضافية. وقال متحدث باسم النظام الليبي محذرا "ستندمون اذا تدخلتم في بلادنا".والجمعة توعد الرئيس الاميركي باراك اوباما القذافي برد عسكري ان لم يوقف العنف مباشرة وان لم تنسحب قواته من عدد من المدن. ومن المتوقع ان تتفق باريس ولندن وواشنطن على تفويض قيادة العمليات الى جنرال فرنسي او بريطاني او اميركي، بحسب المصادر نفسها. ويتم اختيار المقر العام للعمليات تبعا للجنرال الذي يتم اختياره. كما ستناقش الدول الثلاث التي تقود الحملة الدبلوماسية على القذافي في القمة دور الحلف الاطلسي. ففرنسا ترفض قطعيا تدخل الحلف في غارات مباشرة وعاجلة تلي القمة فورا.ونظرا الى اعراب عدد من الدول عن الاستعداد للمشاركة في مهمات عسكرية مشتركة شرط ان تكون في اطار الحلف، فمن الممكن الطلب منه اجراء عمليات ينص عليها قرار الامم المتحدة لكنها تحتاج الى الوقت وموارد كبرى لتطبيقها. ويشتمل ذلك على منطقة حظر جوي ومراقبة حظر الاسلحة.وكان من المقرر ان تستغرق القمة ساعتين وتنتهي بتلاوة ساركوزي اعلانا مشتركا. كما يتوقع ان يتحدث عدد من القادة.ومن بين القادة ال22 المشاركين المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي امتنعت بلادها عن التصويت على قرار الامم المتحدة ورؤساء وزراء اسبانيا وايطاليا والبرتغال وبولندا والدنمارك وهولندا وبلجيكا واليونان والنروج. وتمثل الاتحاد الاوروبي وزيرة خارجيته كاثرين اشتون ورئيس مجلس اوروبا هيرمان فان رومبوي.ومن الجهة العربية يشارك رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم آل ثاني ووزراء الخارجية العراقي هوشيار زيباري والاردني ناصر جوده والاماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان وامين عام الجامعة العربية عمرو موسى، اضافة الى امين عام الامم المتحدة بان كي مون.ولم يشارك اي قائد افريقي في القمة. وافاد مصدر دبلوماسي فرنسي ان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ الذي اعلن عن مشاركته بقي في نواكشوط (موريتانيا) للمشاركة في اجتماع مع رؤساء الدول الافريقية الخمس الموكلة التوصل الى حل سلمي للازمة الليبية.ورفض الاتحاد الافريقي في 11 اذار/مارس اي تدخل عسكري اجنبي في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل