المحتوى الرئيسى

الولايات المتحدة تدين قمع المتظاهرين وأعمال العنف ضدهم في اليمن

03/19 17:15

- واشنطن – الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الجمعة، قمع المحتجين في اليمن، حليف واشنطن في مكافحة تنظيم القاعدة والإرهاب في شبه الجزيرة العربية، جاء ذلك في بيان للرئيس الأمريكي باراك أوباما، قال فيه: "أدين بشدة أعمال العنف التي وقعت أمس الجمعة في اليمن، وأدعو الرئيس صالح إلى الوفاء بوعده بالسماح للتظاهرات بالسير سلميًّا"، وأضاف: "إن منفذي أعمال العنف هذه ينبغي أن يحاسبوا".هذا وقد بلغت حصيلة ضحايا الهجمات على المتظاهرين في صنعاء إلى 46 قتيلاً على الأقل، وأصيب نحو 400 آخرين، حسب ما ذكرت مصادر طبية أمس الجمعة، برصاص أطلقه موالون للرئيس اليمني على تظاهرة تطالب برحيل علي عبد الله صالح، وجاءت هذه الهجمات بالرغم من دعوات واشنطن المتكررة حلفاءها الاستراتيجيين إلى حماية "الحقوق العالمية للإنسان" والسماح بالتظاهرات السلمية بينما يشهد العالم العربي سلسلة من الحركات الاحتجاجية.وأكد أوباما أن الولايات المتحدة "تدعم سلسلة من الحقوق العالمية، من بينها حرية التعبير والتجمع والتغيير السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب اليمني"، وأضاف: إن "الأهم اليوم أكثر من أي وقت مضى هو مشاركة كل الأطراف في عملية مفتوحة وشفافة تلبي الطموحات الشرعية لليمنيين"، كما دعا الرئيس الأمريكي إلى "فتح طريق سلمي وديمقراطي ومنظم نحو دولة أقوى وأكثر ازدهارًا" في اليمن، حيث تحالفت السلطات مع واشنطن لمكافحة تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.من جانبها، صرحت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، في بيان لها، بأن واشنطن "قلقة" من أعمال العنف ضد المحتجين على الحكومة في اليمن، و"تسعى إلى التحقق من المعلومات التي قالت إن قوات الأمن قامت بها"، وأكدت على أن "العنف يجب أن يتوقف"، داعية إلى إجراء مفاوضات لتسوية الأزمة السياسية في اليمن.وعلى صعيد متصل، أدان بشدة، جون برينان، كبير مستشاري أوباما لمكافحة الإرهاب والشخصية الرئيسية في الولايات المتحدة التي تتصل مباشرة بحكومة صالح، استخدام العنف في صنعاء، وقال في تصريحاته لصحفيين في نيويورك: إن هذه التطورات "مقلقة للغاية"، موضحًا أن الاضطرابات في اليمن "مضرة جدًّا" على الأمد الطويل بالمصالح الأمريكية في المنطقة، مشيرًا إلى أنه ينوي الاتصال بالرئيس صالح في وقت لاحق.وفي نفس السياق، دعت منظمة هيومان رايتس ووتش، التي تتخذ من نيويورك مقرًّا لها، أمس الجمعة، الولايات المتحدة إلى تعليق مساعدتها العسكرية للرئيس علي عبد الله صالح -الذي يمضي وقته في قطع وعود بوضع حد للهجمات على المتظاهرين، ومع ذلك فإن عدد القتلى يزداد باستمرار- إلى أن "يوقف الهجمات ضد متظاهرين، وهم بغالبيتهم مسالمون وملاحقة مرتكبيها".وأشارت هيومان رايتس ووتش إلى أن الولايات المتحدة زودت اليمن بمساعدات بلغت قيمتها 300 مليون دولار خلال السنوات الخمس الأخيرة، بهدف مساعدة هذا البلد على مواجهة تهديد القاعدة.يذكر أن الرئيس صالح الموجود في السلطة منذ 32 عامًا، استفاد حتى الآن من دعم الولايات المتحدة التي تعتبره حليفًا في مكافحة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وقد أعلن أمس الجمعة، حالة الطوارئ في جميع أنحاء اليمن، معربًا عن "الأسف" لمقتل المتظاهرين في صنعاء، وقال: إنهم "شهداء الديمقراطية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل