المحتوى الرئيسى

> المعارضة السنغالية تنظم مظاهرة بميدان «التحرير»

03/19 21:17

 أحبطت الحكومة السنغالية محاولة انقلاب علي الحكومة، واعتقال "كوماندوز" علي صلة بالمعارضة كانوا يدبرون للقيام بهجمات مميتة في انحاء العاصمة داكار، حيث أعلن الشيخ تيديان ساي وزير العدل السنغالي، إن المدعي العام قرر القضاء علي المؤامرة في مهدها باعتقال المتآمرين. ويأتي الإعلان قبل ساعات من إقامة مظاهرة ضد حكومة الرئيس عبد الله واد في ميدان الاستقلال وسط العاصمة والذي أطلق عليه المنظمون اسم "ميدان التحرير" أسوة بالميدان الذي شهد فعاليات ثورة 25 يناير في القاهرة، احتجاجاً علي ارتفاع مستوي المعيشة والانقطاع اليومي للتيار الكهربائي ومسائل أخري. إلا أن وزير العدل أكد إقامة المظاهرة في موعدها المحدد. وتشير التوقعات إلي فشل المظاهرة المرتقبة في إثارة الزخم الذي تشهده الاحتجاجات في العالم العربي، وأن الهدف منها معرفة الأعداد التي يمكن للمعارضة اجتذابها قبل أقل من عام علي الانتخابات الرئاسية في فبراير 2012. وتتهم المعارضة الرئيس وهو في الثمانينات من العمر بخرق الدستور كي يتمكن من ترشيح نفسه للمرة الثالثة، وتشتبه بأنه يخطط لتوريث الحكم لابنه كريم، وهو ما ينفيه الرئيس. كما أعربت الجهات المانحة مؤخرا القلق حول مستوي الفساد الرسمي، الذي يقول واد إنه مصمم علي اجتثاثه. يذكر أن السنغال التي يدين معظم سكانها بالإسلام حالة نادرة في المنطقة، ففيها تقليد الانتقال السلمي للسلطة من خلال صناديق الانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل