المحتوى الرئيسى

اوباما يبدأ في البرازيل جولة على اميركا اللاتينية

03/19 19:15

برازيليا (ا ف ب) - وصل باراك اوباما السبت الى البرازيل حيث استقبلته نظيرته البرازيلية ديلما روسيف في اليوم الاول من جولة الى اميركا اللاتينية يسعى خلالها الرئيس الاميركي الى توطيد العلاقات الاقتصادية مع هذه المنطقة.وقد حطت الطائرة الرئاسية التي تنقل اوباما وزوجته ميشال وابنتيهما ساشا وماليا في الساعة 7,33 (10,33 ت غ) على مدرج القاعدة العسكرية في برازيليا.وخصت روسيف الرئيس الاميركي وزوجته باستقبال رسمي في قصر بلانالتو. ويلتقي اوباما نظيرته البرازيلية للمرة الاولى منذ توليها مهامها في الاول من كانون الثاني/يناير خلفا للويس ايناسيو لولا دا سيلفا. ووصلت روسيف الى سدة الحكم في فترة توسع اقتصادي وعلى خلفية طموحات لاعتراف دبلوماسي اكبر ما اثار احتكاكات مع واشنطن خصوصا حول الملف الايراني.وبدأ المسؤولان على الفور لقاء ثنائيا قد يمنح اوباما فرصة لتحسين العلاقات مع الرئيسة البرازيلية التي رحب بانتخابها. من جهتها ترى الرئيسة البرازيلية في هذه الزيارة مناسبة لتطلب من نظيرها الاميركي التعامل مع البرازيل على قدم من المساواة التي "هي شريك مهم جدا" للولايات المتحدة بحسب تصريحات نشرتها الخميس صحيفة "فالور".والسبت سيتم التطرق الى مسألة توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وقال اوباما في خطابه الاسبوعي "اريد ان افتح المزيد من الاسواق في العالم لتتمكن الشركات الاميركية من توسيع نشاطاتها" مبررا بذلك هذه الزيارة لمنتقديه الذين يتهمونه بمغادرة البيت الابيض خلال ازمتين كبيرتين في اليابان وليبيا.وقبل لقاء الرئيسين وقع البلدان اتفاقا يرمي الى خفض الحواجز الجمركية وتسهيل الاستثمارات بين البلدين. والولايات المتحدة ثاني شريك تجاري للبرازيل بعد الصين مع مبادلات قيمتها 46 مليار دولار في 2010. ويحاول اوباما تنويع مصادر بلاده من الطاقة حيال عدم الاستقرار السياسي في الشرق الاوسط وفي حين قد تزيد كارثة فوكوشيما النووية مخاوف الاميركيين من هذه التكنولوجيا.واكتسبت البرازيل، الغنية بالموارد الطبيعية خصوصا النفط، منذ زمن خبرة في موارد الطاقة الخضراء منها الوقود الحيوي. ويسجل هذا البلد الذي يعد 190 مليون نسمة، نموا كبيرا (7,5% في 2010) ويتوقع اعمالا هائلة قبل كأس العالم لكرة القدم في 2014 والالعاب الاولمبية في ريو دو جينيرو في 2016.وتسعى مجموعة بوينغ الاميركية للصناعات الجوية مع طائرتها اف-اي18 الى الحصول على حصتها في السوق البرازيلية مع 36 مقاتلة وتتنافس مع شركة داسو الفرنسية التي تريد تسويق طائرة رافال.وللاستفادة من هذه الفرصة سيشارك اوباما في برازيليا في قمة لرؤساء الشركات في البلدين ويرافقه عدد من الوزراء المكلفين هذا القطاع. ويتوجه اوباما مساء السبت الى ريو المحطة الثانية في جولته في اميركا اللاتينية حيث يلقي الاحد خطابا متلفزا الى الشعب البرازيلي ويقوم بجولة سياحية عائلية. ويواصل اوباما جولته، الاولى الى اميركا اللاتينية منذ وصوله الى السلطة مطلع 2009، بزيارة لتشيلي تستغرق يوما يلقي خلالها خطاب يحدد العلاقات التي تريد ارادته اقامتها في المنطقة برمتها.ويغادر اوباما سانتياغو صباح الثلاثاء متوجها الى السلفادور قبل العودة الى واشنطن مساء الاربعاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل