المحتوى الرئيسى

المجتمع الدولي يشكك في اعلان وقف القتال وينذر ليبيا بعمل عسكري

03/19 07:33

بنغازي (ليبيا) (ا ف ب) - اعلن نظام العقيد الييبي معمر القذافي الجمعة وقف اطلاق النار، فيما تلقى المجتمع الدولي هذا الاعلان بالتشكيك وانذر النظام الليبي بعمل عسكري في حال مواصلة الهجوم على المدن والتقدم نحو بنغازي.واعلن وكيل وزارة الخارجية الليبي خالد الكعيم خلال مؤتمر صحافي ان الجيش الليبي لا ينوي مهاجمة مدينة بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا، وهو ملتزم بوقف اطلاق النار.وقال الكعيم في طرابلس مساء الجمعة "تتواجد القوات المسلحة الان خارج مدينة بنغازي وهي لا تنوي الدخول الى بنغازي".واضاف "ان وقف اطلاق النار الذي قررناه (..) يعني بالنسبة لنا عدم القيام باي عمل عسكري لا كبير ولا صغير"، نافيا اتهامات المعارضة لقوات النظام الليبي بشن هجمات على مواقعها.وكانت تلك المرة الثانية التي تكرر فيها ليبيا التزامها بوقف اطلاق النار الجمعة.واكد الجيش الليبي في وقت سابق عدم القيام باي عمل عسكري منذ الاعلان عن وقف اطلاق النار بعيد ظهر الجمعة.ولكن المندوبة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس اكدت مساء ردا على سؤال عما اذا كان القذافي ينتهك القرار 1973 الذي تبناه مجلس الامن الخميس "نعم، انه ينتهكه".وذكرت رايس بان "القرار 1973 يفرض وقفا فوريا لاطلاق النار ولكل العمليات القتالية. كما يمنع القرار الطيران فوق ليبيا".وهدد الرئيس الاميركي باراك اوباما الزعيم الليبي معمر القذافي بعمل عسكري في حال استمرار الهجمات، وطالبه بسحب قواته من المدن الليبية التي يسيطر عليها الثوار ووقف تقدمه نحو بنغازي.وينتظر عقد قمة للاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية السبت في باريس بحضور وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.وكان وزير الخارجية الليبي موسى كوسا اعلن بعد ظهر الجمعة وقف اطلاق النار وجميع العمليات العسكرية على الفور استجابة لقرار مجلس الامن الصادر الخميس.وقال "ليبيا حريصة على حماية كل المدنيين وتقديم الخدمات الانسانية لهم، واحترام حقوق الانسان والالتزام بالقانون الدولي واتخاذ جميع الاجراءات لسلامة الرعايا الاجانب الموجودين على اراضيها".واكد التزام بلاده بما "تضمنه القرار 1973 بشأن حماية المدنيين ووحدة التراب الليبي".ولكن قائد الثوار الليبيين العقيد خليفة حفتير اعتبر وقف اطلاق النار مجرد خدعة.وقال الناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي الذي يضم فصائل المعارضة ان القوات الحكومية لا تلتزم بوقف اطلاق النار، مؤكدا ان القصف مستمر على مدينتي الزنتان ومصراته في غرب ليبيا، وكذلك على اجدابيا في الشرق.وفي المساء، اهابت قيادة الثوار بالمتطوعين التوجه الى مدينة المقرون لصد قوات القذافي.وتحركت على الاثر عشرات السيارات التي تنقل المئات من الشباب المسلحين باتجاه جنوب بنغازي.وسمع في وقت سابق دوي انفجار كبير لم يعرف مصدره تلاه مباشرة اطلاق مضادات ارضية على المدخل الجنوبي لبنغازي.وانذرت باريس ولندن وواشنطن ودول عربية القذافي بضرورة وقف القتال "على الفور" تحت طائلة التدخل العسكري.وافاد بيان الرئاسة الفرنسية ان "فرنسا الى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا ودول عربية" انذرت القذافي بضرورة "اعلان وقف فوري لاطلاق النار، اي الوقف الكامل لجميع الهجمات على المدنيين".وتابع البيان "على القذافي وقف زحف قواته الى بنغازي وسحبها من اجدابيا ومصراتة والزاوية. وينبغي اعادة ايصال المياه والكهرباء والغاز الى جميع المناطق. وينبغي ان يتمكن الشعب الليبي من الحصول على المساعدات الانسانية".وتابع "هذه الامور غير قابلة للتفاوض".واضاف البيان "في حال لم يمتثل القذافي للقرار 1973، فان المجتمع الدولي سيلزمه بتحمل العواقب وسيستمر تطبيق القرار بالوسائل العسكرية".وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ان "الوضع يتطور بسرعة. لن نتاثر بالكلام. نريد ان نرى افعالا على الارض".واضافت كلينتون ان واشنطن ستواصل العمل مع شركائها "لاقناع القذافي بمغادرة السلطة ودعم الطموحات الشرعية لليبيين".وفي باريس، قال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ان "كل شيء جاهز" لعمل عسكري في ليبيا، معلنا ان قمة باريس السبت ستكون حاسمة.واكدت الجامعة العربية الجمعة تاييدها فرض حظر جوي على ليبيا.ومع تاكيده عدم نشر قوات على الارض، هدد الرئيس الاميركي باراك اوباما العقيد القذافي بعملية عسكرية اذا لم يمتثل لقرار الامم المتحدة.وقال اوباما في كلمة القاها في البيت الابيض "لدينا كل ما يشير الى ان القذافي يمكن ان يرتكب تجاوزات بحق شعبه لو لم يوضع له حد. يمكن ان يموت الالاف، وان تنشا عن ذلك ازمة انسانية".واعلن نواب اميركيون الجمعة ان على الرئيس اوباما ان يحصل على موافقة الكونغرس قبل تنفيذ عمل عسكري في ليبيا، معتبرين ان زج الجيش الاميركي في عمل عسكري لا يتوقف فقط على قرار من الامم المتحدة، حتى وان كان الامر يتعلق بضرب نظام "وحشي مثل نظام القذافي".وغداة اعتماد القرار في الامم المتحدة تشكل الجمعة ائتلاف التدخل في ليبيا الذي يضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا اضافة الى قطر. فيما لا يزال على الحلف الاطلسي تجاوز تحفظات المانيا لتحديد مساهمته.واعلنت كندا والنروج والدنمارك وبلجيا انها ستنضم الى التحالف وسترسل طائرات او سفن للمشاركة في الضربات الجوية او مساندة العمليات الانسانية.وغادرت سبع طائرات كندية مطاردة وسفينة نقل الجمعة باتجاه البحر المتوسط.واعلنت ايطاليا اغلاق سفارتها في طرابلس واستعدادها لوضع قواعدها العسكرية في تصرف التحالف.وقالت الصين وروسيا والمانيا والبرزيل والهند التي امتنعت عن التصويت على قرار مجلس الامن، انها تعارض استعمال القوة. وحذرت برلين من مخاطر العمل العسكري.واعلنت بوليفيا والاكوادور رفضهما الجمعة لاي تدخل عسكري في ليبيا لانه كما قال رئيس بوليفيا ايفو موراليس "سيتسبب بوقوع المزيد من الخسائر البشرية".وقالت وزارة خارجية الاكوادور انها تعارض التدخل الاجنبي في ليبيا لانه شبيه بما حصل في العراق.وكان القذافي هدد بضرب كل من يعتدي على ليبيا في مقابلة قبل صدور قرار مجلس الامن.واعلنت الامم المتحدة انها تخشى من عمليات انتقامية بحق المدنيين.وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم الفوضية العليا لحقوق الانسان "لا يعلم احد ما يجري في المدن التي استعادتها القوات الحكومية".وقال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان مرتكبي الجرائم ضد المدنيين سيحالون الى القضاء.وميدانيا استمرت المعارك حتى بعد الظهر على الاقل في الشرق كما في الغرب.واكدت المفوضية العليا للاجئين ان 300 الف شخص فروا من ليبيا بسبب العنف، متوقعة ان يستمر تدفق النازحين بمعدل 1500 الى 2500 شخص يوميا. واعلنت الامم المتحدة الجمعة انها فشلت في التوصل الى اتفاق مع ليبيا بشأن ارسال بعثة انسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل