المحتوى الرئيسى

عمرو واكد: اتهامي بالتطبيع مؤامرة من نظام مبارك

03/19 05:30

غزة - دنيا الوطن قال الفنان المصري عمرو واكد: إن الاتهامات الموجهة له بالتطبيع مع إسرائيل كانت مؤامرة من نظام الرئيس السابق حسني مبارك. وفي حين أكد أن إسرائيل قلقة مما تشهدها البلدان العربية من ثورات وانتفاضات شعبية، فإنه تمنى تقديم عمل عن ثورة 25 يناير. وأوضح واكد في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الجمعة 18 مارس/آذار أن اتهامه بالتطبيع مع إسرائيل كان مؤامرة من النظام السابق، مشيرا إلى أنه عندما كان يشارك في عمل عالمي فوجئ أثناء التصوير بوجود ممثلة إسرائيلية، ولم يكن لديه فرصة للانسحاب بسبب الشرط الجزائي الباهظ في العقد. ولفت إلى أن الإعلام المصري الموجه من النظام تناول الخبر بشكل مستفز ومسيء؛ حيث أرادوا أن يبلغوا رسالة إلى العالم مفادها أن الفنانين المصريين يتعاملون مع الكيان الصهيوني، ويؤيدون التطبيع. وعن سر اقتناعه بأنها مؤامرة؛ أكد أن كل الشواهد تؤكد على ذلك، مضيفا "عندما حاولت أن أرد على تلك المؤامرة، وأن أوضح وجهة نظري المناوئة لإسرائيل في أحد البرامج بالتلفزيون المصري الحكومي، رفضوا أن أقول وجهة نظري.. بل وأرادوا أن أؤكد العكس، وأن أتكلم عن التطبيع مع إسرائيل وفقا لاتفاقية السلام معهم"، وبشأن تأثير ما يحدث في مصر على إسرائيل، أشار واكد إلى أن إسرائيل قلقلة للغاية مما يحدث، لأنها لا تحب أن يكون للشعب المصري دور في الحياة السياسية لأنها تعرفه جيدا، وإذا تركت له المساحة لكي يعبر عن نفسه، وكانت القيادة معبرة عنه، فسيمثل ذلك خطرًا على إسرائيل ومصالحها في المنطقة كلها. كما لفت الفنان المصري إلى أن الثورات التي تتفجر في المنطقة العربية تزعزع الأمن في إسرائيل، لأنها من الممكن أن تخلق مناخا جديدا مناوئا لإسرائيل. من جانب آخر؛ عبر واكد عن أمله في قيام المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد في مصر بمد فترته الانتقالية من 6 أشهر إلى عام ونصف، باعتبار أن هذه الفترة القصيرة ليست كافية لإقامة نظاما متكاملا، وخاصة أن الشعب يفتقر إلى الثقافة السياسية التي حرمه منها النظام السابق. واعتبر أن قصر المدة سيؤدي إلى خروج نظام جديد يشبه النظام السابق، مشيرا إلى أن امتداد الفترة الانتقالية سيعطي فرصة للأحزاب والقوى السياسية، التي برزت بعد الثورة وتمثلها كي تنضج وتباشر دورها في إقامة حياة سياسية سليمة. وعما إذا كان يفكر في تقديم عمل عن الثورة المصرية، قال واكد: "طبعا أتمنى أن أشارك في عمل عن الثورة، ولكن لا بد أن يأخذ وقته". وحول ما إذا كان لديه قائمة سوداء لثورة 25 يناير، أوضح بالقول "نعم أنا عندي قائمة سوداء خاصة بي فقط، وأرى أن الرئيس السابق على رأس هذه القائمة، والفنانون الذين هاجموا وحاولوا تشويه الثورة وتآمروا على شباب التحرير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل