المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:انتشال شاب حيا بعد 8 أيام من كارثة زلزال اليابان

03/19 05:18

اليابان تكثف جهود تبريد مفاعلات فوكوشيما أعلنت السلطات اليابانية تكثيف جهوها لتبريد المفاعلات في مجمع فوكوشيما النووي شمال شرق البلاد. وتستخدم اليابان مروحيات لإلقاء الماء على المفاعل لتبريده. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" تمكن عمال الإنقاذ من العثور على ناج وسط الأنقاض بعد ثمانية أيام من الزلزال المدمر الذي ضرب شمال شرقي البلاد وما نجم عنه من تسونامي وخطر التسرب النووي من مجمع فوكوشيما دايتشي النووي. وعثر على كاتسوهارو موريا وهو في العشرينات من العمر في مدينة كيسينوما بمنطقة مياجي إحدى أشد المناطق تضررا بالزلزال. وأفادت الأنباء بأن حالته مستقرة لكنه في حالة صدمة وغير قادر على الكلام بعد أن عثر عليه أحد رجال الإنقاذ ملفوفا في غطاء وسط ركام أحد المنازل. جاء ذلك بينما أفادت آخر التقديرات بأن الكارثة أسفرت عن مقتل 7200 شخص وفقدان 11 ألف بينما لحقت أضرار الجسيمة بالملايين خاصة في مناطق الساحل الشمالي الشرقي. ويعاني الناجون في عدة مناطق من أوضاع معيشية صعبة بسبب انقطاع خدمات الكهرباء والمياه النقية والنقص الشديد في الوقود بينما تفيد التقديرات بأن الكارثة أدت إلى تشريد مئات الآلاف. المعارضة من جهته أعلن ناوتو كان رئيس الوزراء الياباني أنه سيضم إلى حكومته عددا من ممثلي المعارضة للمساعدة في إقرار سياسات إعادة الإعمار، كما أفادت وكالة جيجي اليابانية للأنباء. ودعا رئيس الوزراء مواطنيه إلى "المثابرة" مؤكدا أنهم معا سيعيدون بناء اليابان من الصفر. مجمع فوكوشيما مروحية تنقل طاقم تمريض فوق الأنقاض من جهة أخرى رفعت اليابان مستوى الإنذار في مجمع فوكوشيما من 4 إلى 5 على المؤشر الدولي للحوادث النووية.وعزا مسؤولون ذلك إلى الضرر الذي لحق بكبسولة المفاعلين الثاني والثالث. وينظر الآن للأزمة التي كانت تعتبر محلية على أن لها "عواقب أكبر".وتقول الأمم المتحدة إن محاولة تنظيم عمل المجمع قد أصبحت سباقا مع الزمن. ويحاول المهندسون إعادة انظمة التبريد في مفاعلات المجمع للعمل من خلال استعادة الطاقة الكهربائية بعد إيصال نظم التبريد بكابل كان التسونامي قد تسبب في فصله عنها. وقالت الهيئة اليابانية للسلامة النووية إنها ستحتاج لبعض الوقت قبل أن تؤكد قدرة مضخات التبريد على العمل. ويتسرب الإشعاع النووي من المجمع رغم محاولات تبريد المفاعلات برشهم بالماء بواسطة المروحيات.يذكر أن مستوى الإنذار في حادث تشيرنوبيل الشهير كان 7. فيديو: انفجار ثالث بمحطة فوكوشيما النووية باليابان يقول الاعلام الياباني إن انفجارا جديدا وقع في محطة فوكوشيما النووية لتوليد الطاقة الكهربائية شمالي اليابان، والتي تضررت في زلزال وتسونامي يوم الجمعة الماضي. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" وقد أقرت الحكومة اليابانية أنه كان بإمكانها التحرك بسرعة أكبر في التعامل مع الأزمة النووية. احتياطات زلزال اليابان بالارقام القتلى: من المتوقع ان يزيد عدد القتلى عن 10 آلاف، حيث بلغ العدد الرسمي 3570 بينما ما زال 7558 في عداد المفقودين المشردون: اكثر من 440 الف مشرد جرى اجلاؤهم الكهرباء والماء: تفتقر اكثر من 850 الف اسرة شمالي طوكيو الى خدمات الماء والكهرباء المباني المتضررة: اصيب اكثر من 76 الف مبنى باضرار بينما دمر 6300 تماما الاقتصاد: من 5 الى 15 ترليون ين (183 مليار دولار) العون: تبرعت 102 دولة و14 منظمة دولية بمساعدة اليابان وقد قضت سقوط الثلوج الكثيفة على كل أمل في إنقاذ ناجين جدد من الركام الذي خلف الزلزال (وكان بقوة 9 على مقاس ريختر). ووقف الناس في جميع أنحاء اليابان دقيقة حداد على أرواح ضحايا بعد مرور اسبوع على وقوع الكارثة التي خلفت 16 ألف قتيل أو مفقود. ويواصل المسؤولون محاولة طمأنة الناس بأن الخطر من الإشعاع منعدم تقربا خارج منطقة العزب "وقطرها 30 كيلومتراحول المجمع. إلا أن الحكومات الأجنبية تتخذ احتياطات أكبر حيث انضمت إسبانيا إلى بريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى في ترتيب إخلاء أي من مواطنيها القلقين من ذلك. وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من استخدام ملح "يود البوتاسيوم" كاجراء وقائي ضد آثارالاشعاع. يأتي التحذير وسط اقبال شديد على شرائه من الأسواق الأمريكية والصينية، بينما اقبل الناس فى المانيا على شراء اجهزة غايغر لكشف معدل الاشعاعات. ونصح بيان منظمة الصحة العالمية الصادر في جنيف بعدم الشراء بسبب الفزع من الاشعاع و المعالجة الطبية دون اشراف متخصص في المناطق التي لن تتأثر بالتسرب الاشعاعي. قلق على الفارين من لمنطقة المنكوبة وامتد الهلع إلى خارج اليابان حيث انتهى مخزون الصيدليات في أجزاء من الولايات المتحدة من أقراص اليود التي تستخدم للحماية من الإشعاع. كما تقومالمطارات الآسيوية بفحص القادمين من البابان لكشف تعرضهم للأشعة. وهرع الناس في الصين إلى شراء الملح في اعتقاد خاطئ منهم أنه يحمي من التعرض للإشعاع. وقد أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن فريقا من خبرائها درسوا بيانات الإشعاع، وتوصلوا إلى أنه لا يوجد هناك ما يدعو للقلق. قائلين إنه لا يوجد أي دليل على وجود اليود الإشعاعي أو السيزيوم في المدينة. وأعلنت شركة طوكيو للطاقة الكهربية التي تقوم بتشغيل المجمع أنها لا تستبعد خيار "دفن" المجمع للحيلولة دون تسرب الإشعاع، واستخدمت مثل هذه الطريقة في تشيرنوبيل. وقد قامت عربات مكافحة الإطفاء التابعة للجيش برش وحدات المفاعل الساخنة يوم الجمعة،ويعتقد أن منسوب المياه في حوضين للوقود ـ في المفاعلين الثاني والثالث ـ قد انخفض بشدة مما كشف قضبان الوقود المتيت تم تخزينها. ويزيد هذه من فرصة انبعاث المواد المشعة من القضبان. مناطق الخطر من التسرب الإشعاعي في الياباني وقد تم جرف أحد خطوط الكهرباء داخل الموقع وسارع المهندسون لمحاولة وصله ثانية إلا أن تساقط الثلوج عطل ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل