المحتوى الرئيسى

حالة التسوق الإلكتروني في الإمارات عام 2010

03/19 04:05

كشفت ماستركارد في أحدث إستطلاع قامت به، حول التسوق عبر الإنترنت، عن أن النسبة المئوية للأفراد في دولة الإمارات الذين يستخدمون الإنترنت لغرض التسوق قد ارتفعت من 29% في عام 2009 إلى 42% في العام 2010. وفيما يخص شريحة النساء تحديدا، فقد ارتفعت النسبة من 33% إلى 40% خلال نفس الفترة.شملت القطاعات الرئيسية التي قادت هذا النمو في الإمارات عام 2010: تذاكر السفر (74%)، حجوزات الفنادق (66%)، الأجهزة المنزلية والمنتجات الالكترونية (32%)، الملابس والإكسسوارات (34%)، المطاعم أو خدمة توصيل المأكولات (32%) ومحلات السوبر ماركت أو المتاجر (32%).تجدر الإشارة إلى أن الإنفاق عن طريق الإنترنت شهد ارتفاعا حادا في يخص بعض المنتجات، مثل  تذاكر السينما (من 26% عام 2009 إلى 48% في عام 2010)، تذاكر الحفلات الموسيقية أو العروض التمثيلية (من 47% إلى 61%) في حين شهد الانفاق على تنزيل ملفات الموسيقى انخفاضا كبيرا (من 74% إلى 55%)، والألعاب عبر الإنترنت (من74% إلى 60%). لكن عموما مفهوم التسوق عبر الانترنت المندرج في إطار التسلية ما زال مستمرا في الارتفاع (46% في عام 2010 مقابل 39% في عام 2009).من بين أبرز العوامل المؤثرة في التسوق عبر الإنترنت، اختار المستطلعون سعر أو قيمة السلع (84%  عام 2010 مقابل 68% عام 2009)، تسهيلات الدفع الآمنة التي يقدمها موقع الإنترنت (81% عام 2010 مقابل72% عام 2009)، طرق الدفع الميسرة (79% عام 2010 مقابل 70% عام 2009)، سمعة موقع الإنترنت أو المؤسسة التجارية (78% عام 2010 مقابل 68% عام 2009).من جهة أخرى، أفاد 64% من المستطلعين في الإمارات العربية المتحدة بأنهم يفضلون عند التسوق عبر الإنترنت أن يكون لديهم رقم هاتف ساخن للاستعلام مقارنة بنسبة 55% في العام 2009، إضافة لذلك، 48% من المستطلعين ذكروا أن أسعار معظم السلع عبر الإنترنت أقل بكثير مما هي عليه حاليا، مقابل 37% في عام 2009.رغم هذا النمو، ما يزال 45% من المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة لا يشعرون بالأمان عند التسوق عبر الإنترنت. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل