المحتوى الرئيسى

اليابان تحيي شجعان فوكوشيما الـ50

03/19 04:15

في أفلام الكوارث اليابانية يحبون الأبطال الذين يضحون بكل شيء من أجل تحقيق الصالح، الأقوياء، الذين يمتلكون العزيمة القوية، ويرفضون التراجع عن مواقفهم عند الشدائد أو حتى في مواجهة الموت.هذه هي الصفات التي تعجب الشعب الياباني.الآن عثرت الصحافة اليابانية على مجموعة جديدة من الأبطال تمجدهم، عمال، موظفون في خدمات الطوارئ، وموظفو لخدمات العامة، والعلماء الذين يقاتلون لإنقاذ محطة فوكوشيما النووية.نحن لا نعرف سوى القليل عنهم، باستثناء بعض الأقارب الذين تحدثوا إلى وسائل الاعلام اليابانية. وقالت امرأة للصحافة إن والدها الذي كان يعمل في شركة الكهرباء لمدة 40 عاما، تطوع للمساعدة. وكان من المقرر أن يتقاعد في سبتمبر. وقال الرجل لابنته: إن مستقبل المحطة النووية يعتمد على كيفية حل هذه الأزمة . واضاف اشعر ان من واجبي للمساعدة . وقد أطلق على المجموعة الصغيرة من العمال الذين بقوا في الموقع بعد ان ساءت الظروف فوكوشيما 50 - على الرغم من انه يعتقد الآن أن هناك ربما ضعف هذا العديد من العاملين هناك. يقول ريك هالارد، الذين عمل في الصناعة النووية البريطانية لأكثر من 30 عاما، إن الضغوط التي سيتعرضون لها ستكون هائلة، رغم أنه ربما يكون ضعف هذا العدد حاليا يعملون هناك .ويضيف: انهم سيركزون على المخاطر الرئيسية والتهديدات ، وستكون لديهم فكرة واضحة جدا عن أولوياتهم .يوم الاربعاء رفعت الحكومة الحد القانوني للإشعاع الذي يمكن تتعرض له من 100 الى 250 ملليسيفيرت.وتعد هذه النسبة أكثر بمقدار 12 مرة من الجرعة القانونية من الاشعاع التي يمكن أن يتعرض لها العمال بموجب القانون البريطاني.ولكن يجب ان يتعرض المرء لجرعة تبلغ قوتها ضعف الحد الأقصى للجرعة الخطرة قبل أن تبدا بعض الأعراض في الظهور مثل انخفاض في عدد كريات الدم البيضاء. وقد لا تظهر الآثار المتأخرة للتعرض للإشعاع إلا بعد سنوات عديدة. ويمكن أن يزيد احتمال الاصابة بسرطان، ولكن الاصابة بالسرطان ليست أمرا محتم حدوثه.يقول هالارد إن الشخص المسؤول عن العملية من المرجح أن يكون على مسافة ما من المفاعلات.ويضيف: عليك أن تكون بعيدا عن هذا الحدث حتى يمكنك التفكير ، لكي لا تفوتك الأشياء أو ياتي رد فعلم عليها سريعا جدا. من المهم القيام بتخفيف الضغط على الشخص المسؤول . قد يكون العمال أبطالا مجهولي الهوية لحظة، ولكن شجاعتهم جعلتهم يحظون بإعجاب كثير من اليابانيين.ويقول فوكود، وهو عامل من ذوي الياقات البيضاء في طوكيو، انهم يضحون بأنفسهم من أجل الشعب الياباني . ويضيف اشعر بالامتنان حقا لأولئك الذين ما زالوا يعملون هناك . انهم يضعون حياتهم على المحك، يوافق مايدا اكيهيرو.ويضيف: اذا انفجر الموقع ستطون هذه هي النهاية بالنسبة لنا جميعا، لذلك كل ما استطيع فعله هو أرسل إليهم بعبارات التشجيع . أما رجال الدفاع الذاتي الياباني من الطيارين الذين حلقت مروحياتهم وقامت باستخدام مدافع المياه لتبريد قضبان الوقود في المحطة يوم الخميس، لا يسمح لهم بالاستمرار في مهمتهم لأكثر من 40 دقيقة في كل مرة، في محاولة لتقييد التعرض للإشعاع. وقد قدم رئيس الوزراء الياباني، ناوتو كان، التحية لجميع المشاركين في الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في المحطة النووية، واصفا كيف أنهم يبذلون أقصة م اعندهم من جهد، من دون حتى التفكير مرتين بشأن الخطر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل