المحتوى الرئيسى

أوباما يعمل على تحجيم الدور الأمريكي العسكري في ليبيا

03/19 09:17

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- كشف مسؤول أمريكي بارز أن الرئيس باراك أوباما، يسعى للحد من دور الولايات المتحدة بدور داعم فقط أثناء عمليات فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا وفق قرار مجلس الأمن الدولي 1971، وأنه مترددة للغاية في توريط بلاده في أي عمليات عسكرية.وقال أوباما في كلمة متلفزة الجمعة حول الدور الأمريكي: "سنوفر قدرات استثنائية سنعمل بها للمساعدة على وقف العنف ضد المدنيين ويشمل ذلك تمكين حلفائنا الأوروبيين وشركائنا العرب فرض الحظر الجوي بفعالية."وأوضح المصدر العسكري أن "الرئيس اختار كلماته بعناية وبشكل متعمد بحيث يمكن الاستدلال منها أنها ليست عملية أمريكية بل نحن جزء منها، وبالطبع نظراً لقدراتنا المتفوقة فلدينا دور قيادي وريادي علينا لعبه، لكننا جزء من هذا ونتوقع الكثير من شركائنا."وحول "القدرات الفريدة" التي يمكن أن تساهم بها الولايات المتحدة تجاه تطبيق القرار الدولي، رد المصدر الأمريكي المطلع على المخططات العسكرية الجارية نافياً مشاركة مقاتلات عسكرية أو قاذفات بل طائرات استطلاع من طراز "أواكس" وطائرات تجسس دون طيار بالإضافة إلى خدمات استخباراتية أخرى وإعادة تزويد الطائرات بالوقود فضلاً عن تنظيم التحركات الجوية.وقال الرئيس الامريكي في كلمته الجمعة، إن الزعيم الليبي معمر القذافي فقد ثقة شعبه ومشروعيته كرئيس لليبيا، مضيفاً أنه إذا ترك من دون متابعة "فإننا نعتقد أن القذافي سيرتكب فظاعات ضد شعبه، وأنه قد يعمل على زعزعة الاستقرار."وأضاف أوباما في كلمة ألقاها في البيت الأبيض "أن القيم الديمقراطية التي نمثلها سيتم سحقها وتجاوزها.. وستتحول كلمات المجتمع الدولي إلى مجرد كلمات جوفاء"، مضيفاً أن القذافي تجاهل رغبة شعبه وإرادة المجتمع الدولي.وأضاف أن الشروط المفروضة على القذافي غير قابلة للتفاوض، وأنه إذا لم يستجب القذافي لهذه الشروط، و"أنه إذا لم يذعن فإنه سيواجه تبعات ذلك.. ولن نتصرف لوحدنا"، مشيراً إلى أ قرار مجلس الأمن سيفرض من خلال الأعمال العسكرية.وأكد أوباما أن الولايات المتحدة ستعمل مع التحالف الدولي وأن القوات العسكرية الأمريكية لن تدخل الأراضي الليبية، وأنه بلاده لن تستخدم قوة أكبر من اللازم.وقال أوباما إن ليبيا مجرد فصل آخر من فصول التغيير التي تتكشف في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحاً أن التعيير لم ولا يمكن أن يفرض بوساطة الولايات المتحدة أو أي قوة أجنبية، وأن على شعوب المنطقة أن يقرروا مصيرهم بأنفسهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل