المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يعلن حالة الطوارئ بعد مذبحة للمحتجين

03/19 00:50

صنعاء (رويترز) - قتل قناصة يتمركزون فوق اسطح بنايات نحو 42 شخصا كانوا يشاركون في مسيرة مناهضة للحكومة في صنعاء بعد صلاة الجمعة مما اثار المعارضة ودفع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الى اعلان حالة الطوارئ.وقالت مصادر طبية وشهود لرويترز ان قوات امن يمنية وقناصة مجهولي الهوية فتحوا النار على حشود مناهضة للحكومة في صنعاء بعد صلاة الجمعة.وقدرت وزارة الداخلية عدد القتلى يوم الجمعة بحوالي 25 قتيلا ولكن اطباء قالوا ان هناك 42 قتيلا و300 مصاب على الاقل.ونفى صالح الذي يكافح من أجل الحفاظ على حكمه المستمر منذ 32 عاما مسؤولية الشرطة عن القتل وقال ان القتلى سقطوا أثناء اشتباكات بين جماعات متظاهرين.وقال صالح في مؤتمر صحفي في صنعاء القى فيه باللائمة على مسلحين بين المحتجين "شيء مؤسف ماحدث اليوم من سقوط ضحايا من أبناءنا المواطنين."ونفى صالح ان تكون الشرطة قد فتحت النار وقال ان الواضح هو ان عناصر مسلحة داخل خيام المعتصمين هي التي فتحت النار.واعلن الرئيس اليمني فرض حالة الطوارئ لمدة 30 يوما تمنح قوات الامن صلاحيات اوسع وتحظر على المواطنين حمل السلاح في الاماكن العامة. وجرت مناقشة فرض حظر تجول.واليمن الذي توجد فيه خلية نشطة لتنظيم القاعدة هو ثاني دولة في المنطقة تعلن حالة الطوارئ هذا الاسبوع بعد أن فرضت البحرين الاحكام العرفية يوم الثلاثاء والتي أعقبها اتخاذ اجراءات صارمة ضد المحتجين.ولكن لم يتضح بعد اذا كان صالح لديه القوة العسكرية لفرض أمر كهذا نظرا للانقسامات العميقة في اليمن وأسابيع من الاضطرابات الاهلية التي خلفت أكثر من 70 قتيلا اخرين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل