المحتوى الرئيسى

ليبيا تعتزم الإفراج عن مراسلي ''نيويوك تايمز''

03/18 22:47

نيويورك - د ب أ وعدت ليبيا يوم الجمعة بإطلاق سراح أربعة صحفيين يعملون لصالح جريدة ''نيويورك تايمز''، كانت قواتها قد ألقت القبض عليهم منذ ثلاثة أيام.وقال سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في مقابلة مع شبكة ''أيه بي سي نيوز''، إنه سوف يتم اطلاق سراح الصحفيين اليوم الجمعة.وقالت ليبيا إن الصحفيين الأربعة دخلوا المناطق التي يسيطر عليها الثوار من دون تأشيرات مثل العديد من الصحفيين الغربيين الذين يحاولون تغطية الأحداث في البلاد.وقال بيل كيلر رئيس التحرير التنفيذي لـ ''نيويورك تايمز'' في مقال على شبكة الانترنت ''كلنا عائلات وأصدقاء مبتهجون لمعرفة أنهم بأمان. نحن شغوفون لتحررهم وعودتهم إلى بلادهم''.وصرح سيف الاسلام لشبكة ''أيه بي سي'' بأن الأربعة اعتقلوا عندما قامت القوات الليبية ''بتحرير مدينة إجدابيا'' من أيدي الثوار وعثرت على لينزي أداريو مصورة الصحيفة. ووصف سيف الاسلام في تصريحاته الثوار بالـ ''إرهابيين''.أضاف ''لكنهم فرحوا بعد ذلك لأنهم اكتشفوا أنها أمريكية وليست أوروبية...وبفضل ذلك ستكون طليقة غدا (السبت)''. وقالت التايمز إن مسئولين في الحكومة الليبية أخطرت الخارجية الأمريكية أمس الخميس بأن الأربعة سيطلق سراحهم. كما سمح للصحفيين أيضاً بالاتصال بعائلاتهم.والصحفيون هم أنطوني شديد رئيس مكتب الصحيفة ببيروت والحائز على جائزة بوليتزر مرتين كمراسل أجنبي والمصورين الفوتوغرافيين تايلر هيكس وأداريو، صاحبا الخبرة الطويلة في العمل في مواقع الحروب، وستيفن فاريل /مراسل ومصور فيديو/ الذي اختطفته حركة طالبان في أفغانستان عام 2009 قبل أن ينقذه رجال الكوماندوز البريطانيين.اقرأ أيضا:اوباما يحذر القذافي من عدم الالتزام بمطالب الامم المتحدة..  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل