المحتوى الرئيسى
worldcup2018

حكام عرب يواجهون المحتجين بالرصاص والمال

03/18 21:06

صنعاء/الرياض (رويترز) - استخدم حكام عرب القصف والرصاص والمال يوم الجمعة في مواجهة احتجاجات شعبية تجتاح الشرق الاوسط وشمال افريقيا.وفي جمعة دموية من اليمن الى البحرين وسوريا حاول زعماء سحق انتفاضات شعبية تستلهم نهج الانتفاضتين في تونس ومصر بعدما أجاز مجلس الامن الدولي استخدام القوة لحماية المدنيين في ليبيا.وقصفت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي بلدة مصراتة في غرب البلاد وقتلت 25 شخصا على الاقل وفقا لسكان وذلك رغم اعلان الحكومة وقف اطلاق النار بعد قرار لمجلس الامن الدولي سمح بفرض حظر جوي وباجراءات اخرى لحماية المدنيين في ليبيا.وقالت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ان قواتها مستعدة لفرض حظر طيران فوق ليبيا ومنع قوات القذافي من مهاجمة المدنيين فيما سيكون أول تدخل دولي منذ بدأت موجة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في العالم العربي.لكن لم يحدث أي تحرك عسكري فوري حيث قالت حكومات غربية انها تدرس اعلان وقف اطلاق النار قبل محادثات مزمعة بشأن ليبيا في باريس يوم السبت.وأعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح حالة الطواريء بعد مقتل 25 محتجا على الاقل واصابة المئات في مظاهرة مناهضة للحكومة عقب صلاة الجمعة في العاصمة صنعاء.ونفى صالح الذي يكافح للاحتفاظ بالسلطة التي يسيطر عليها منذ 32 عاما أن تكون الشرطة أطلقت النار وحمل جماعات معارضة مسلحة المسؤولية.لكن مصادر طبية وشهود عيان قالوا ان قوات أمن وقناصة فتحوا النار على الحشود. واستقال وزير السياحة اليمني بسبب حادث اطلاق النار.وفي سوريا قال احد السكان ان قوات الامن قتلت ثلاثة محتجين وأصابت العشرات في مدينة درعا الجنوبية اليوم الجمعة في أشد اضطرابات تشهدها البلاد حتى الان.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل