المحتوى الرئيسى

برلماني بحريني يطالب بطرد السفير الإيراني وينتقد أداء هيومن رايتس ووتش

03/18 20:20

دبي - العربية.نت رفض النائب البحريني عبدالله بن حويل التهديدات الإيرانية والتعرض للشأن البحريني الداخلي، داعياً إلى طرد السفير الإيراني من البحرين، لممارسته أدوارا استخباراتية. وقال بن حول إن هذا السفير لا يقوم بدوره الدبلوماسي، والسفارة الإيرانية لا تقوم بدورها جملة وتفصيلا، والسفير يعمل كمخبر في البلد، والمعارضة تجتمع معه، ويزودها بالأجندة الإيرانية، ونحن كوننا ممثلين للشعب نرفض هذا التدخل جملة وتفصيلا. وبالنسبة لمشاركة قوات درع الجزيرة في البحرين، قال إنها قوة دفاع وليست للهجوم، وهي قوة حماية وليست قوة هجوم، وتعمل تحت إمرة القوات البحرينية لحماية المؤسسات الوطنية. وقال إن الأمور وصلت إلى القتل وشل حركة البلد، من هؤلاء المحتجين، وقتل عدد من الآسيويين الذين يعيشون في البلد، وهو ما أوصل الظروف إلى هذا المستوى. وأوضح بن حويل أنه بحكم وضع البحرين كدولة خليجية ومن ضمن منظومة الدول العربية، ومن واجبها حماية مواطنيها، فإن لها الحق بالاستعانة بأشقائها للدفاع عن أمنها. مشددا على أن التهديدات الإيرانية ليست وليدة اليوم، لكنها لا تمثل تهديدا حقيقيا بالنسبة للبحرين. وقال إن المبادرات بين البرلمانيين من المعارضة، تجعل الأقلية البرلمانية هي المسيطرة وهم الأقلية، ودائما ما تصعد هذه الأقلية كل مطالبها، وتطرحها بشكل ضبابي. ودعا النائب عبدالله بن حويل العاملين في منظمة الهيومن رايتس أن يكون لهم دور في توضيح الحقيقة بالنسبة لقضية الشرطي الذي تم دهسه عدة مرات، حتى يعرف العالم ما الذي يحدث حقا في البحرين. أما الدكتور وليد فارس مستشار الكونغرس الأمريكي لشؤون الإرهاب فاعتبر الموقف الأمريكي واضحا، لكن هناك ضغطا في الولايات المتحدة بخصوص التعبير السياسي، لكن بالنسبة للأمن البحريني فالولايات المتحدة تدعمه تماما، ولكنها تدعم التعبير السياسي الشعبي الحقيقي كذلك. وأبان أن طلب الولايات المتحدة من رعاياها عدم التوجه للبحرين هو إجراء تقليدي في أي بلد تحصل فيه اضطرابات، حرصا على أمن المواطنين الأمريكيين هناك، لكنه طلب بالإنسحاب مؤقة، وليس بشكل دائم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل