المحتوى الرئيسى

تواصل الهجمات على ثوار ليبيا رغم إعلان وقف إطلاق النار

03/18 20:51

طرابلس/القاهرة  - د ب أ تواصلت الهجمات ضد الثوار الليبيين يوم الجمعة وفقا للسكان ونشطاء المعارضة على الرغم من إعلان الحكومة عن وقف فوري لإطلاق النار صباح الجمعة.وقالت حركة الشباب الليبي على صفحتها على ''فيسبوك'' إن القذافي يدعي وقف إطلاق النار للحصول على مزيد من الوقت، مشيرة إلى أن اشتباكات عنيفة تجري حاليا من مدينة زنتان إلى مدينة إجدابيا.كما قالت الحركة إن القناصة يستهدفون الثوار في مدينة مصراتة ثالث أكبر المدن الليبية.وقال مواطن من سكان مصراتة الواقعة على بعد 210 كم شرق العاصمة طرابلس في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية إن القوات الحكومية تواصل قصف المدينة بالمدافع والدبابات.أما قناة ''العربية'' فنقلت عن مصادر طبية أن 25 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم.وأعلن وزير الخارجية الليبي موسى كوسا اليوم الجمعة وقفا فوريا لإطلاق النار في العمليات العسكرية ضد المتمردين بعدما اتخذ مجلس الأمن الدولي قرارا بفرض منطقة حظر طيران فوق البلاد.وقال كوسا في مؤتمر صحفي في العاصمة الليبية طرابلس '' نعرب أيضا عن حزننا العميق إزاء فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا بما في ذلك الطيران المدني''.أضاف كوسا أن بلاده مهتمة بحماية جميع المدنيين وتقديم المساعدات الإنسانية واحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي.وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة إن إعلان ليبيا ليس كافيا وأن وقف إطلاق النار الحقيقي يجب أن يتضمن سحب القذافي لقواته من معاقل الثوار في الجزء الشرقي من البلاد.وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق ليلة امس الخميس على فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا والتفويض بتنفيذ عمل عسكري لتنفيذ الحظر ولكنه استبعد نشر قوات برية.كما اتخذ المجلس خطوة غير معتادة بالسماح ليس فقط للمنظمات ولكن للدول المنفردة كذلك باستخدام ''كافة السبل الضرورية'' لإنهاء قمع الزعيم الليبي معمر القذافي للمتظاهرين المدنيين.ووافق المجلس على القرار بأغلبية عشرة أصوات مقابل لا شيء. وامتنعت الصين والبرازيل والهند وألمانيا وروسيا عن التصويت.وحقق صدور قرار من الأمم المتحدة وتأييد الحكومات العربية شرطين أساسيين للناتو قبل الدخول في معركة ضد قوات معمر القذافي.وقال سيف الإسلام القذافي ابن الزعيم الليبي اليوم الجمعة إن بلاده ليست خائفة من قرار الأمم المتحدة.ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المجتمع الدولي إلى الاتحاد خلف القرار.وقال بان، خلال مؤتمر صحفي في مدريد عقب لقاء مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو لمناقشة الأزمة الليبية، إن ''المجتمع الدولي يجب أن يتحدث بصوت واحد''، ودعا بان النظام الليبي إلى وقف كافة الأعمال العدائية ضد المدنيين.من جانبه، قال ثاباتيرو إن ''المجتمع الدولي لن يسمح لنفسه بأن يخدعه (القذافي)'' معلنا أن إسبانيا ترغب بتقديم ''إسهام هام'' في العمليات الدولية في ليبيا.وأعلنت دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن الدول الأعضاء مستعدة لمراقبة منطقة حظر الطيران في ليبيا لكن لا تزال هناك حاجة إلى التوصل لاتفاق حول التفاصيل المتعلقة بكيفية تطبيق هذا الإجراء العسكري.اقرأ أيضا:فرنسا تقول ان كل شيء معد لشن هجمات على ليبيا.. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل