المحتوى الرئيسى

آلاف البحرينيين يتظاهرون في قرى شيعية والسلطات تزيل دوار اللؤلؤة

03/18 18:35

سترة (البحرين) (ا ف ب) - تحدى آلاف البحرينيين الشيعة قرار منع التظاهر وحالة الطوارئ المعلنة في البلاد وتظاهروا اليوم الجمعة بالقرب من المنامة مطالبين بالاصلاح السياسي خلال تشييع قتيل سقط برصاص قوات الامن هذا الاسبوع، فيما بدات الحكومة ازالة دوار اللؤلؤة في وسط المنامة، رمز الحركة الاحتجاجية.وهتف اكثر من خمسة آلاف متظاهر في جزيرة سترة (جنوب المنامة) التي شهدت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الامن الثلاثاء شعارات مناهضة للحكومة وللتدخل العسكري الخليجي في المملكة وخصوصا "البحرين حرة حرة، درع الجزيرة برا"، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.وفيما كانت تحوم مروحية عسكرية فوقهم، ردد المتظاهرون هتافات مناهضة للسعودية من بينها "لا للاحتلال" و"الموت لآل سعود" و"الاحتلال برا"، في اشارة الى القوات الخليجية وخصوصا السعودية التي ارسلت الى البحرين الاثنين تحت مظلة قوات "درع الجزيرة" التابعة لمجلس التعاون الخليجي.وقال مشيعون ان احمد فرحان (28 عاما) توفي برصاصة في الراس اطلقت من مروحية الثلاثاء، بعد وقت قصير من اعلان حالة "السلامة الوطنية" (الطوارئ) في محاولة لانهاء الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ منتصف شباط/فبراير.وقد نفت السلطات البحرينية استخدام المروحيات في اطلاق النار.واكدت احدى قريبات فرحان انه تم تشييع الجثمان رغم قرار منع كل التجمعات ورفض السلطات في وقت سابق تسليم جثته من مستشفى السليمانية في المنامة الذي تسيطر عليه القوات الامنية.واوضحت "لسنا خائفين والدماء التي سالت وحدتنا، لو كنا خائفين لما غادرنا منازلنا".وفي قرية الدراز في اقصى غرب المنامة، تظاهر آلاف البحرينيين الشيعة عقب صلاة الجمعة مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا بحرين".واكد المتظاهرون على ضبط النفس والابتعاد عن العنف في وجه "جرائم" الشرطة والجيش في الممكلة التي تسكنها غالبية شيعية.وقال الشيخ عيسى قاسم، احد ابرز العلماء الشيعة في البحرين، في خطبة في القرية ان المطالبين بالاصلاح "لا يؤمنون بالعنف الذي تحاول السلطات دفعهم نحوه".وتابع ان "المقاربة السلمية كانت خيارنا منذ اليوم الاول".ونقل العديد من عناصر الشرطة بالباصات الى مكان التظاهرة، من دون حدوث اي اشتباك مع المتظاهرين.وهذه التظاهرات هي الاولى منذ ان هاجمت القوى الامنية صباح الاربعاء الاعتصام الذي نظمته المعارضة في دوار اللؤلؤة في المنامة واستمر نحو شهر، ما ادى الى مقتل ثلاثة متظاهرين وعنصرين من القوى الامنية.وكانت السلطات اعلنت حظر التجمعات والمسيرات غداة الهجوم كما اعلن الملك حالة الطوارئ.وحاول بضع مئات التظاهر الخميس في قرية الديه، غرب المنامة، لكن الشرطة اطلقت النار وقنابل مسيلة للدموعة لتفريقهم.وفي الوقت نفسه بدات السلطات بازالة دوار اللؤلؤة في وسط المنامة ودمرت نصب اللؤلؤة الذي يتوسطه والذي شكل رمزا للحركة الاحتجاجية المطالبة بالتغيير في المملكة، حسبما افادت وكالة الانباء البحرينية الجمعة.وقالت الوكالة "في اطار حرص الحكومة على تحسين الخدمات وتطوير البنية التحتية بدأت اليوم أعمال تطوير تقاطع دوار مجلس التعاون وذلك لزيادة الانسيابية في هذه المنطقة الحيوية من العاصمة".ولم تعط الوكالة مزيدا من التفاصيل لكنها نشرت صورة للنصب التذكاري وسط الدوار وهو مهدم.وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اكد لعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى ال خليفة في اتصال هاتفي ان الاستخدام المفرط للعنف ضد المتظاهرين قد يشكل انتهاكا للقانون الدولي.واثارت التطورات في البحرين انتقادات من قبل الولايات المتحدة، اضافة الى ايران وزعماء شيعة في العراق وحزب الله الشيعي اللبناني.وتظاهر مئات الشيعة الجمعة لليوم الرابع على التوالي في المنطقة الشرقية بالسعودية احتجاجا على "قمع الشيعة".وتؤثر التطورات الميدانية في البحرين بشكل سلبي على الاقتصاد حيث خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندارد اند بورز العلامة السيادية للمنامة درجتين لتصبح "بي بي بي" وتتوقع تخفيضها مجددا.وبحسب وكالة التصنيف الائتماني، فان الاضطرابات ستكون اكثر ضررا على البحرين "كمركز سياحي، وبصورة اكبر كمركز مالي اجنبي يتنافس مع مدن اخرى في الخليج".وناشدت غرفة تجارة وصناعة البحرين الجمعة الجميع تكثيف الجهود لاعادة الاجواء الامنة التي تتيح عودة الحياة الطبيعية، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء البحرينية الرسمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل