المحتوى الرئيسى

ألفا متظاهر في التحرير لرفض التعديلات .. وخطيب الجمعة: القول بوجوب التصويت بنعم شرعاً “تدليس”

03/18 16:19

كتب- محمد كساب وعاطف عبد العزيز:أدى حوالي ألفي متظاهر صلاة الجمعة فى ميدان التحرير، لإعلان رفضهم التعديلات الدستورية التي وصفوها بالمشوهة، مطالبين المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالعدول عن قرار الاستفتاء على التعديلات التي رفعتها اللجنة المكلفة بتعديل 9 مواد من دستور عام 71 ، والمقرر أن يُستفتى عليها قرابة الـ45 مليون مصري ممن لهم حق التصويت غدا السبت.وقامت الشرطة العسكرية بتطويق المحتجين أمام منصة الميدان لضمان تسيير حركة المرور بالميدان، وردد المتظاهرون هتافات رافضة للتعديلات من بينها “الشعب يريد إعلان دستور جديد” ..و “باطل باطل” .. و”لا لا للترقيع”، و “يا إخوان يا مسلمين بعتوا بلدكم بكام مليم”.ودعا خطيب الجمعة الدكتور جميل علام عميد معهد الدراسات الإسلامية بالإسكندرية إلى المواطنين إلى التفكير العميق في المخاطر والأضرار والفوائد من التصويت  بنعم أو بلا قياساً لما لذلك على من تأثيرات على مستقبل الأمة”.وأضاف: “لسنا قطيع لننساق لوجهة نظر بعينها و المشاركة فى الاستفتاء واجب, ولكن ليس من حق أحد أن يفرض عليك إختيار بعينه فيقول إن التصويت لصالح التعديلات واجب شرعى “.من جهته, اعتبر جورج إسحاق القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير في كلمة أدلى بها في الميدان أن”الاستفتاء باطل ومزور، مستدلا على ذلك بلعثور على استمارة مُصوت فيها بنعم للتعديلات  أمس، فى أسيوط بشارع الجمهورية الساعة 10 مساءاً -على حد قوله-.وأضاف إسحاق أن شباب إئتلاف الثورة بأسيوط عثروا على الاستمارة وقدموها للجيش الساعة 11 مساءاً, وأوضح أن الاستعجال يعتبر شىء فى بالغ الخطورة, لأن شباب الثورة لم يتمكنوا من تكوين الأحزاب وتنظيم صفوفهم”.وفي كلمة أدلى بها أمام المتظاهرين, كشف أحد شباب جماعة الاخوان المسلمين عن وجود تيار داخل الجماعية يرفض التعديلات الدستورية, وذلك على عكس الموقف الرسمي للجماعة.وقال: “أنا من شباب الاخوان وبقول أنا ضد التعديلات لأنها تخلق فرعون وديكتاتور جديد، لذلك ينبغى ألا نضيع الوقت فى الكلام بل علينا الانتشار فى القرى والأحياء لتوعية الناس بخطورة الموافقة على التعديلات”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل