المحتوى الرئيسى

فرحة بين طلاب طب أسنان طنطا بعد الموافقة على طلباتهم

03/18 15:49

عمت الفرحة العارمة طلاب كلية طب أسنان جامعة طنطا بعد موافقة رئيس الجامعة الدكتورة هالة أحمد فؤاد وعميدة الكلية على طلبات الطلاب. ونظم الطلاب حفلا كبيرا داخل الكلية للاحتفال بالاستجابة لمطالبهم وإصدار عميدة الكلية بياناً تؤكد فيه "حرصا على إرساء أخلاقيات واحترام وتقدير الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس، وتعهدا منها بعدم تعرض أى طالب لظلم أو اضطهاد وأن يحصل كل طالب على حقه طبقا لأدائه فى الامتحان". العميدة طالبت بضرورة إرشاد الطالب على القنوات الشرعية للتظلم، حيث إن مدة التظلم أسبوعان وإعادة الرصد تشمل إعادة تصحيح أى جزء من السؤال لم يتم تصحيحه، ومن حق الطالب اللجوء إلى القضاء طبقا للوائح والقوانين، وأن تكون لجان شفوى عشوائية مع إمكانية تفعيل بنك الأسئلة، وإعطاء كافة الأقسام الإكلينيكية، إجراء الشفوى حسب طبيعة المقرر، والدراسة على ألا يقل عدد الممتحنين عن اثنين، مع أخذ متوسط الدرجات، وتفعيل حصر الغياب واستيفاء نسبة الحضور كشرط لدخول الامتحان، وتصحيح العملى بواسطة اثنين من أعضاء هيئة التدريس، ويؤخذ المتوسط على رصد الدرجة الفعلية وليس المعامل، وضرورة نشر نقاط الإجابة النموذجية على موقع الكلية بعد انتهاء الامتحان. وجاء بالبيان التزام كل عضو من هيئة التدريس بإعطاء اسم المراجع التى أعطى من خلالها المحاضرة أو أوراقها، وللطالب الحق فى التظلم من النتيجة فور إعلانها للمدة التى يحددها القانون، وعلى الطلاب غير القادرين على سداد رسوم فحص الأوراق التقدم لإدارة الكلية لتخفيف تلك الرسوم أو الإعفاء منها. وإعمال نظام filling عند توافر أجهزة الكمبيوتر للأقسام من العام القادم بعيادات الأقسام ودراسة تفعيل التعاقدات للعلاج بالكلية من العام القادم. وأوصت عميدة الكلية فى بيانها بزيادة الاعتمادات المالية الخاصة لشراء الأدوات والخامات وتجهيز العيادات للطلاب للمساهمة فى تعليم أكثر جودة ودراسة تعديل مواد الفرقة الإعدادى، لتكون كيمياء خاصة بالمواد المستخدمة فى طب الأسنان وتعديل منهج الحيوان، ليشمل تشريح مقارن وتركيب وخواص الأسنان فى بعض الحيوانات، وتشكيل عضو هيئة تدريس من كل قسم بالكلية، بالإضافة إلى "2" من طلاب كل فرقة بإعداد تقرير شهرى يرفع لعميد الكلية بكل ما يمس الطلاب فى العملية التعليمية، والتنبيه على كشك التذاكر بعدم تدخله فى إعطاء حالات للطلاب، وتوجيه المرضى إلى قسم التشخيص ثم توزع على الأقسام التى تتولى الحكيمات بها توزيع الحالات، طبقا للكشف وفى حالة نقص الحالات من حق كل طالب أن يسعى بنفسه لتوفير المريض الخاص به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل