المحتوى الرئيسى

«عبد النور» يحذر «هروب الشركات العالمية» من مصر بسبب الاحتجاجات الفئوية

03/18 15:33

حذر منير فخري عبد النور وزير السياحة من تأثير تسونامى الاحتجاجات الذي يضرب مختلف القطاعات على الاقتصاد والاستثمار، وكشف عن توجه لدى بعض شركات إدارة الفنادق العالمية وكذلك المالكة بالتخلي عن إدارة الفنادق وإغلاقها، مشيرا إلى أن شركة أكور الفرنسية لديها ذلك التوجه، كما أن الشركة المالكة لفندق فور منت اتخذت قرار بالإغلاق. وقال عبد النور لـ«المصري اليوم» إنه سوف يعقد لقاءً مع «أكور» خلال الأسبوع المقبل لحل مشاكل الشركة مع العمالة ومواصلة العمل، وأضاف أن خروج الشركات العالمية من مصر في الوقت الراهن سيكون تأثيره «فظيع» لأنه يعنى فقدان هذه الشركات الثقة في مصر. وأضاف الوزير أن قطاع السياحة حاليا في حاجة للاستقرار، موضحا أن احتجاجات العاملين يجب أن يتم النظر فيها وحلها أيضا. وأكد عبد النور أنه بالنسبة لأزمة المرشدين السياحيين ومطلبهم الخاص بصرف بدل عن البطالة الناتج عن الظروف الحالية لحركة السياحة من صندوق تنشيط السياحة سيتم عرض مطالبهم في أول اجتماع لمجلس الوزراء. يذكر أن الأسبوع الماضي شهد تظاهر مئات العاملين في قطاع السياحة احتجاجا على عدم صرف الأرباح وكذلك للمطالبة بالتثبت مما دفع بعض الشركات المالكة للتلويح بإغلاق الفنادق وكذلك فسخ عقود الإدارة. وكشف عبد النور أن وزير خارجية روسيا سوف يزور مصر الأحد المقبل، متوقعا أن تسفر المباحثات التي ستجرى بين الجانبين عن رفع الحظر المفروض على مصر. كما كشف عن أن الوزارة سوف تتخذ مجموعة من الإجراءات خلال الأسبوع الجاري لإعادة ترتيب البيت من الداخل وحل أزمات الشركات الجديدة مشيرا إلى أن هناك بعض القرارات واللوائح الوزارية تحتج عليها الشركات الجديدة نظرا لأنها تمس طموحاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل