المحتوى الرئيسى

تحرروا من الخوف!!

03/18 12:19

نتوجه غداً للإدلاء بأصواتنا في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية سواء قلنا نعم أم لا.. ليس مهماً.. ولكن المهم  من وجهة نظري  أن نشارك ونقول كلمتنا.. فقد أصبح للصوت قيمة. ويجب أن نتخلي عن سلبيتنا التي أوصلتنا إلي ما كان.لقد بُح صوتي  في السنوات الماضية  وطالبت بالمشاركة وعدم السلبية التي تسمح بتزوير الأصوات.المهم.. ليس هذا موضوعنا وإنما موضوعنا الاتهامات المتبادلة بين من يؤيدون ومن يرفضون. والفزاعات التي مازال البعض يخشاها لأنه تعود عليها.المؤيدون  حتي الآن  قلة ويخشون من استمرار الوضع القائم وأن يطول الوقت بما يسمح بالفرصة بتدخل خارجي  لا قدَّر الله  خاصة من جانب الولايات المتحدة الأمريكية.. وهذا تخوفهم!!أما من يرفضون هذه التعديلات.. فإنها من وجهة نظرهم أيضاً ستأتي بفرعون جديد وفلول الحزب الوطني الذي أصبح  يا سبحان الله  محظوراً ومكروهاً!!والموضوع يا سادة ليس هذا ولا ذاك.. لابد أن يتخلي كل منا عن مخاوفه ويتحرر. فقد تحررنا وأصبحت الكلمة كلمتنا وفي يدنا.. والضمان الوحيد نحن وليس غيرنا!!بالطبع الخوف من الفريقين مقبول من البعض.. ولكن الأغلبية العظمي أراها أصبحت تعرف قيمة كلمة "لا" ولا تخاف من الجهر بها طالما أنها صادرة للصالح العام.وفي الختام لابد أن نحرر أنفسنا أولاً ونصبح مع الغالبية التي وثقت في نفسها وفي الثورة  وأصبحت تقول للخطأ "لا" بصوت عالي بلا خوف أو تردد أو تبجح.. وبصراحة أكثر. وضعنا أنفسنا علي طريق الديمقراطية الحقة بدون الشعارات الجوفاء التي أضاعتنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل