المحتوى الرئيسى

البلطجية يفرون كالجرذان.. أمام القوات المسلحة بالإسكندرية

03/18 12:18

شهدت الاسكندرية هوجة في أعمال البلطجة والسلب والنهب والاستيلاء علي الممتلكات العامة والخاصة.أنقذت القوات المسلحة ثلاثة مكاتب تموينية من سطو واستيلاء البلطجية عليها وإنقاذ العاملين والأهالي بعد أن تم حبسهم داخل هذه المكاتب لساعات طويلة.كانت مجموعات من البلطجية المسلحين بالأسلحة البيضاء والسيوف والجنازير وآخرون معهم قنابل قد هاجموا مكاتب أبي قير ودربالة وسيدي جابر في وقت واحد وأغلقوا المكاتب علي الموظفين والأهالي لسرقة محتويات المكاتب من أموال ومتعلقات مع الأهالي والموظفات العاملات بالمكتب.هاجت الموظفات وربات البيوت بالمكاتب إثر المحاولات الفاشلة من قبل هؤلاء البلطجية بالتحرش الجنسي مما أصابهن بحالة من الصراخ والذعر في نفوس الموجودين وأهالي المنطقة الذين استنجدوا بأفراد القوات المسلحة لحمايتهم..أكد المهندس مسعد المنواتي وكيل الوزارة أن بمجرد الاستعانة بأفراد القوات المسلحة والتي داهمت المكاتب بسرعة بعد كسر الأبواب وكان البلطجية قد فروا مسرعين خوفاً من القبض عليهم.أضاف المنواتي أن هذه المحاولات من البلطجية لم تكن الأولي من نوعها ولكنها الثانية بعد مداهمة وكسر مكاتب تموين الدخيلة والإبراهيمية.وفي نفس السياق أثارت مجموعات أخري من البلطجية حالة من الهلع والخوف عندما قاموا بمهاجمة عدد من المخابز بعدة مناطق مختلفة علي مستوي المدينة لسرقتها وقاموا بالتعدي علي المواطنين مستغلين حالة الازدحام أمام المخابز.قام البلطجية بسرقة الأهالي تحت تهديد الأسلحة البيضاء وعندما حاولوا اقتحام المخابز لم يتمكنوا حيث فوجئوا بالعمال وأفراد خاصة من الشباب كان أصحاب المخابز قد اتفقوا معهم لحمايتهم من أعمال البلطجة مزودين بالأسلحة البيضاء وكادت تحدث كارثة إلا أن البلطجية فروا بسرعة بعد أن اكتفوا بما تم الاستيلاء عليه من أموال وساعات يد ومصوغات من الأهالي.كما شهدت الاسكندرية صباح أمس محاولة اقتحام فاشلة من البلطجية عندما قاموا بكسر الأبواب الحديدية لمركز شباب سموحة المخصص لتلبية طلبات الحصول علي شقق الإسكان. واستولوا علي المكاتب واستمارات الطلبات والمبالغ المالية الموجودة وقاموا بطرد الموظفين وأغلقوا الأبواب عليهم للاستيلاء علي محتويات المكاتب.قام المقدم صلاح عبدالله المقيم بالمنطقة علي الفور بمجرد علمه بإبلاغ غرفة عمليات المنطقة الشمالية العسكرية التي حضرت إلي المركز لكن البلطجية فروا هاربين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل