المحتوى الرئيسى

علي فكرة!!

03/18 12:17

* عاشت اللجنة الأوليمبية في الأسبوع الماضي مظاهرة حب قادها موظفو اللجنة الأوليمبية هؤلاء هم الجنود المجهولون وراء كل إنجاز أوليمبي وعددهم 130 موظفا جميعهم يعمل في صمت دون كلل أو ملل في "الركن البعيد الهادي" كما يطلقون عليه حيث مقر اللجنة الموجود في أقصي جانب باستاد القاهرة.. يعملون ليل نهار دون ضجيج يعملون ولا ينتظرون سوي الانجازات من أبطال مصر.. هؤلاء عاصرتهم طوال 20 عاما من العمل الصحفي لم أجد بينهم متمرداً أو متملقاً أو عاقاً بل يعملون مع أي رئيس لجنة أو مجلس إدارة بكل حب وأدب جم.. هذا هو لسان حال موظفي اللجنة الذين رفعوا علي أعناقهم في مظاهرتهم السلمية الوزير المفوض المعتز بالله سنبل سكرتير عام اللجنة الذي قرر الاعتصام السلمي معهم ولأول مرة في مصر ينزل مسئول رياضي عن الكرسي الذي يتصارعون عليه ويتقاتلون بل ويلوح بتقديم استقالته إذا لم يتم تنفيذ مطالبهم التي غابت عنهم لاكثر من 20 عاما.كان الرجل "السفير" كما هو معروف "سفيرا" عنهم أمام المهندس حسن صقر رئيس المجلس القوميِ للرياضة ينقل عنهم مطالبهم بكل حب وود وأمانة وشرف ومعه اللواء أحمد الفولي نائب رئيس اللجنة الأوليمبية والمحاسب معتز عاشور القائم بأعمال أمين صندوق اللجنة الأوليمبية وينجح الثلاثي في اسعاد 130 أسرة تابعة لموظفي اللجنة الأوليمبية وادخال السرور عليهم بزيادة الحافز الشهري 100% من الأجر الأساسي بدلا من 50% ورفع مقابل التغذية 30 جنيها بدلا من 10 جنيهات وهو ما فشل في تحقيقه غيرهم بل وأن الرجال الثلاثة أخذوا علي عاتقهم مواجهة الموظفين والعمل من أجلهم من أجل تحقيق مطالبهم بعيدا عن الروتين والكلام المعسول.مبروك لموظفي اللجنة.. مبروك الحافز.. ومبروك عليهم الفرسان الثلاثة السفير سنبل واللواء الفولي والمحاسب عاشور.. فلقد كانوا عند حسن ظن الجميع بهم.. وكانوا رجالة ووقفوا وقفة رجالة علي رأي العم أبوسويلم!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل