المحتوى الرئيسى

من القلب

03/18 12:15

أصبح واضحا الآن ان ليبيا دخلت مرحلة الحرب الأهلية.في البداية استولي الثوار علي شرق ليبيا وظل العقيد معمر القذافي مسيطرا علي العاصمة طرابلس.الآن القذافي رأي أن يهاجم الثوار في معاقلهم حتي الآن.هاجمت طائراته بنغازي وقصفتها بالقنابل ولكنه لم يستول عليها ولذلك اتجه إلي المدن التي توجد فيها حقول البترول.استولي علي مدينة البريقة ورأس لانوف ومنهما يصدر البترول الليبي.وهاجم مدينة الزاوية التي توجد غرب طرابلس واستولي عليها.وقال الشهود ان المدن الثلاث دمرت تماما والقتلي فيها كثيرون.وواضح من ذلك ان القذافي لا يهمه زيادة عدد القتلي من الليبيين قدر اهتمامه بالاستيلاء علي المدن التي احتلها الثوار من قبل.وواضح أيضا ان القذافي يملك الطائرات والدبابات والمدفعية الثقيلة وكلها أسلحة لا يملكها المعارضون الفقراء.والفارق بين القذافي وكل من بن علي وحسني مبارك ان حاكمي تونس ومصر قررا التنحي دون قتال بعد أن رفض قادة الجيوش في مصر وتونس ضرب الثوار بالرصاص أما في ليبيا فإن الذي يقتل الثوار هم من الجيش الليبي ومن المرتزقة أيضا.وحتي الآن فإن أمريكا تصر علي ألا تهاجم ليبيا وحدها بل أن يشترك معها في قتال القذافي دول الاتحاد الأوروبي وهي أمر لا تزال مترددة فيه دول الاتحاد الأوربي كما ان الثوار الليبيين أيضا يرفضون أن تهاجم قوات العقيد دول الغرب.ومن هنا فإن مستقبل الثورة الليبية يتأرجح تماما لأن العقيد لا يهمه عدد قتلي الشعب الليبي والمرتزقة الذين يحاربون معه لا يهتمون إلا بما يحصلون عليه من أموال القذافي.وفي ظل استيلاء القذافي علي بعض حقول البترول واستيلائه علي أهم موانيء تصدير البترول فإن كفة القذافي هي الراجحة حتي الآن رغم كل بيانات الثوار!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل