المحتوى الرئيسى

اعتقال صحفية من «نيويورك تايمز» في ليبيا.. ونجل القذافي يعد بالإفراج عنها

03/18 12:03

أكد سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الجمعة أن السلطات الليبية اعتقلت صحفية من الفريق الذي أعلنت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية فقدانه في ليبيا، ووعد بالإفراج عنها قريبا. وقال سيف الإسلام لقناة «إيه بي سي» الأمريكية إن الصحفيين الأربعة «دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة وعندما حرر الجيش مدينة أجدابيا من الإرهابيين (...) عثروا عليها هناك». وأضاف أن القوات الليبية «قامت بتوقيفها (...) لكنهم كانوا سعداء لأنهم وجدوا أنها أمريكية وليست أوروبية وبفضل ذلك سيتم الإفراج عنها (الجمعة)». ولم يذكر اسم الصحفية ولم يعرف ما إذا كانت المصورة «لينسي اداريو» التي كانت في الفريق الذي فقد قرب أجدابيا، غير أن سيف الإسلام أكد أن «مصيرها ليس بيدي». كانت «نيويورك تايمز» قد أعلنت أن أربعة صحفيين فقدوا بعد رصدهم للمرة الأخيرة في شرق ليبيا الذي يشهد مواجهات بين قوات القذافي والثوار. وأوضحت الصحيفة أن آخر اتصال جرى مع صحافييها يعود إلى صباح الثلاثاء بتوقيت نيويورك، مؤكدة أنها تلقت معلومات من طرف ثالث، مفادها أن أفراد فريقها في مدينة أجدابيا «اقتيدوا من قبل القوات النظامية الليبية». والصحفيون الثلاثة الآخرون هم مدير مكتب الصحيفة في بيروت انطوني شديد الذي حصل على جائزة بوليتزر مرتين وستيفان فاريل الصحفي والمصور الذي خطفه مقاتلو طالبان في 2009 قبل أن تحرره وحدة كوماندوس بريطانية والمصور تايلر هيكس إلى جانب إداريو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل