المحتوى الرئيسى

الشرطة السورية تفرق مظاهرة معارضة للأسد أمام مسجد فى دمشق.. وخروج أخرى لتأييده

03/18 21:05

فرقت قوات الأمن السورية مظاهرة معارضة للرئيس السورى بشار الأسد، أمس، أمام مسجد فى دمشق. واحتشد المتظاهرون قرب المسجد بعد صلاة الجمعة، وفرقتهم عناصر من رجال الأمن باللباس المدنى وأوقفت 2 منهم، بينما خرجت مظاهرة مضادة تأييدا للأسد شارك فيها 200 شخص على الأقل. يأتى هذا بينما أكد محامون إن السلطات السورية اتهمت 33 ناشطا «بالنيل من هيبة الدولة ووهن نفسية الأمة» بعد أن نظموا احتجاجا صامتا للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، ومثل المتهمون، أمس الأول، أمام قاضى التحقيق فى العاصمة دمشق وسألهم عما إذا كانوا شاركوا فى مظاهرة الأربعاء الماضى «للنيل من هيبة الدولة». وقال أحد المحامين إن «الاعتقالات قسرية ويصعب تخيل أن تكون المحاكمة مختلفة». وقال محامو الدفاع إن موكليهم دفعوا ببراءتهم، وأوضح محامون أن من بين المتهمين رجلا مصابا بجرح حديث فوق عينه اليمنى. كانت المظاهرة السلمية التى شارك فيها 150 شخصا هى أقوى تحد شعبى للنظام السورى منذ أن أطاحت احتجاجات بالرئيسين التونسى زين العابدين بن على والمصرى حسنى مبارك. ومن ناحية أخرى، كشف رئيس هيئة مكافحة الفساد الأردنية «سميح بينو» عن بدء تحقيقات مع وزراء سابقين وشخصيات تتولى حاليا مناصب عليا وأخرى سبق أن تولت مناصب مهمة متورطين فى قضايا شبهات فساد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل