المحتوى الرئيسى

مطالبة اليابان بالشفافية بشأن فوكوشيما

03/18 11:15

دعا مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو خلال زيارته إلى طوكيو السلطات اليابانية بتقديم معلومات "أكثر تفصيلا" حول المفاعلات في محطة فوكوشيما النووية بشمال شرقي البلاد. وجاء ذلك في ظل تزايد الخشية من أن يشكل تفشي التلوث الإشعاعي خطرا شديدا على الصحة. وقال أمانو للصحفيين اليوم الجمعة في مقر رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان "إننا نتلقى معلومات لكن رأي المجتمع الدولي هو أن هناك حاجة إلى معلومات أكثر تفصيلا" وأكد أنه لن يزور محطة فوكوشيما.وبدورها طالبت الصين اليوم اليابان بأن تصدر "معلومات دقيقة" وأن تتحلى بأقصى درجات الشفافية بشأن الأزمة النووية بمحطة فوكوشيما، مشيرة إلى أن عدم وضوح حجم الكارثة أثار الذعر لدى مواطنيها ومواطني الجوار الآسيوي. وجاءت هذه الدعوة في وقت تتواصل المخاطر من تفشي التلوث الإشعاعي بمحطة فوكوشيما النووية، خاصة وأن تبريد قضبان الوقود النووي المستنفد بالمفاعل رقم 3 من خلال رش الماء من الجو والأرض لا يبشر حتى الآن.  وقد تضطر الهيئة إلى تبني الحل الذي نفذ في كارثة تشيرنوبيل والذي شمل تغطية المفاعل بالرمل والأسمنت.دخان أبيض وبخاروفي تطورات جديدة، كشفت السلطات اليابانية أن دخانا أبيض وبخارا تصاعدا من ثلاثة مفاعلات في محطة فوكوشيما النووية.لكن ممثل منظمة الصحة العالمية بالصين قال اليوم إنهم يعتقدون أن انتشار الإشعاع من المحطة اليابانية ما زال محصورا بالمنطقة التي توجد بها ولا يشكل خطرا مباشرا على صحة الإنسان.كما أكد الرئيس التنفيذى لمنطقة ماكاو الإدارية الخاصة، تشوى ساى أون، أن حوادث الانفجارات والانصهارات التى وقعت بمحطات الطاقة النووية باليابان في أعقاب الزلزال المدمر وأمواج تسونامى لم تحدث أثرا مباشرا على سكان منطقة ماكاو.ويأتي ذلك بينما يؤكد خبراء نوويون أن مستوى الإشعاع النووى من محطة فوكوشيما بلغ 400 ميللسفريت، علما بأن مستوى 100 ميللسفريت يكفى لإصابة الإنسان بالسرطان.   ومن جهة أخرى،  يتواصل قلق اليابانيين والرعايا الأجانب من آثار سلبية قد تنجم عن الإشعاعات النووية، وتقوم دول بينها الولايات المتحدة بإجلاء أعداد كبيرة من رعاياها، بل إن البضائع الخارجة من اليابان والمسافرين إلى الولايات المتحدة يخضعون لفحص مستويات الإشعاع. كما طلب الرئيس الأميركي باراك أوباما من اللجنة التنظيمية للشؤون النووية مراجعة إجراءات السلامة بمنشآت بلاده النووية لتعلم الدروس وضمان سلامة الشعب. وذكرت السلطات أن عدد القتلى والمفقودين جراء  الزلزال وتسونامي قد تجاوز 16 ألفا وسبعمائة شخص. وفي سياق تداعيات زلزال اليابان، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يعيد النظر في بناء محطات للطاقة النووية في إسرائيل.وقال نتنياهو في مقابلة مع شبكة تلفزيون سيانان "لا أعتقد أننا سنسير في طريق الطاقة النووية المدنية الأعوام المقبلة" مضيفا أنه كان متحمسا في السابق للطاقة النووية بشكل أكبر كثيرا مما هو الآن.وأضاف أن إسرائيل يمكنها أن تعوض الفرق عن طريق الغاز الطبيعي الذي اكتشفته قبالة سواحلها "لهذا أعتقد أننا سنختار الغاز وأعتقد أننا سنتجنب الطاقة النووية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل