المحتوى الرئيسى

أمريكا وفرنسا وبريطانيا يطالبون ليبيا بوقف إطلاق النار على المدنيين

03/18 06:30

دبي - العربية.نت أعلن الرئيسان الامريكي باراك اوباما والفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون أن ليبيا يجب أن توقف فورا أعمال العنف ضد المدنيين وتمتثل لقرار مجلس الامن الدولي، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة 18-3-2011. وقال البيت الابيض مساء أمس الخميس في بيان إن أوباما اتصل بساركوزي وكاميرون بعد اعتماد القرار الذي يفرض منطقة حظر جوي ويجيز استخدام القوة ضد ليبيا للتنسيق بشأن استراتيجة التعامل مع ليبيا. وأضاف أن "القادة اتفقوا على أن على أن ليبيا يجب أن تمتثل فورا بكافة بنود القرار، وان توقف اعمال العنف ضد السكان المدنيين في ليبيا". كما "اتفق القادة على تنسيق الخطوات المقبلة بصورة وثيقة ومواصلة العمل مع العرب وغيرهم من الشركاء الدوليين لضمان تطبيق قرار مجلس الامن الدولي حول ليبيا". ومن ناحيته، اعلن الأمين المساعد لوزارة الخارجية الليبية خالد الكعيم أن ليبيا مستعدة لوقف اطلاق نار ضد المتمردين. وقال في مؤتمر صحافي "إننا جاهزون لهذا القرار لكننا محتاجون ان نتكلم مع طرف محدد لنناقش كيفية تطبيقه". وأضاف "سوف نتعامل مع هذا القرار بإيجابية، وسنؤكد نيتنا هذه من خلال ضمان حماية للمدنيين". وفي سياق آخر، اعلن وزير الخارجية الالماني غويدو فسترفيلي الجمعة أن اي جندي الماني لن يشارك في تدخل عسكري في ليبيا لانه يحمل "مخاطر كبيرة" مبررا امتناع بلاده عن التصويت في مجلس الامن. وقال في بيان "ما زلنا مرتابين جدا من خيار تدخل عسكري مقرر في هذا القرار (الذي اصدره مجلس الامن الدولي). اننا نرى فيه مخاطر كبيرة. لهذا السبب لا يمكننا ان نقر هذا الجزء من النص". وأكد ان "الجنود الالمان لن يشاركوا في اي تدخل عسكري في ليبيا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل