المحتوى الرئيسى

مجلس الأمن يقرر فرض حظر جوي واستخدام القوة ضد ليبيانظام القذافي يهدد بضربات انتقامية في المتوسط ضد أي عمل عسكري

03/18 03:19

وافق مجلس الامن الدولي ليلة أمس علي فرض منطقة لحظر‮ ‬الطيران فوق ليبيا واستخدام‮ "‬كل الاجراءات اللازمة‮" - ‬وهو تعبير يجيز العمل العسكري‮- ‬لحماية المدنيين في مواجهة القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي‮. ‬وأيدت القرار عشر من الدول الخمس عشرة الاعضاء ولم يرفضه أحد‮ ‬،في حين امتنعت عن التصويت خمس دول منها الصين وروسيا والمانيا.وقد أعلن وزير خارجية فرنسا الان جوبيه ان ضربات جوية ستشن علي ليبيا‮  ‬بعد صدور قرار مجلس الأمن.وقالت مصادر فرنسية إن‮ ‬غارات جوية محددة الأهداف قد تشن في ساعة متأخرة أو فجر اليوم علي مواقع للجيش الليبي‮. ‬وقال مصدر رسمي ايطالي إن بلاده ستجعل قواعدها العسكرية متاحة لتنفيذ قرار مجلس الأمن‮.   ‬وقال جوبيه الذي وصل الي نيويورك‮ "‬من‮ ‬غير المطروح القيام باي شيء علي الارض‮.. ‬هذا امر واضح جدا‮" . ‬واشار الي انها‮ "‬عملية من خلال تحالف بيننا وبين اخرين،‮ ‬لسنا وحدنا‮.. ‬هي ليست عملية فرنسية،‮ ‬انها عملية دولية،‮ ‬وستكون هناك مشاركة اميركية في العمليات العسكرية‮" ‬وقال مصدر ان اي تحرك‮  ‬سيشمل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة‮. ‬وقال دبلوماسيون لرويترز ان ما بين دولتين وخمس دول عربية قد تنضم للتحرك العسكري‮.‬وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني‮  "‬نعمل بسرعة كبيرة بالتعاون مع شركائنا الدوليين للقيام بتحركات لحماية المواطنين الليبيين والتحرك تجاه وضع لا يصبح القذافي فيه باقيا في السلطة في نهاية الامر‮."‬واستعرضت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اسباب الاطاحة بالقذافي في برنامج أسئلة وأجوبة مع التونسيين‮. ‬وقالت‮ "‬تونس تعرف جيدا أنه اذا بقي القذافي في السلطة فانه سيثير علي الارجح مشكلات لكم ولمصر ولاخرين‮. ‬تلك هي طبيعته‮. ‬تعرفون‮.. ‬هناك‮ ‬بعض المخلوقات علي هذه الشاكلة‮."‬هذا وقد دعا قرار مجلس الأمن لإتخاذ جميع الإجراءات الضرورية للحد من إستخدام العنف ضد الشعب الليبي من المدنيين،‮ ‬ومن هذه الإجراءات تشديد الحظر علي بيع وتوريد السلاح لحرمان النظام الليبيي من القدرة علي إبادة الشعب الليبيي؛ وإنهاء العنف وحماية المدنيين،‮ ‬وإعطاء الشعب الليبي حق تقرير مصيره،‮ ‬كما مهد للمسئولية الجنائية لعقوبات صارمة ضد النظام الليبي،‮ ‬وذلك إستجابة لدعوة جامعة الدول العربية لحماية الشعب الليبي من العنف المفرط الذي يقوم به النظام ضد المدنيين‮. ‬وكانت الولايات المتحدة قد انضمت الي فرنسا وبريطانيا ولبنان في تبني القرار‮. ‬وفور سماع هذا القرار عمت الاحتفالات مدينة بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا وأطلقوا الألعاب النارية في سماء بنغازي إبتهاجاً‮ ‬بما اعتبروه نصراً‮ ‬وتأييداً‮ ‬لهم من قبل المجتمع الدولي‮.‬وحذرت وزارة الدفاع الليبية من انتقام سريع‮ ‬،‮ ‬وقالت في بيان‮ "‬أي عمل عسكري خارجي ضد ليبيا سيعرض جميع الملاحة الجوية والبحرية في البحر المتوسط للخطر وستصبح كل السابلة‮ ‬المدنية والعسكرية أهدافا للهجوم المضاد الليبي‮."‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل