المحتوى الرئيسى

الإفراج عن‮ ‬59‮ ‬معتقلا سياسيا بينهم محمد الظواهري

03/18 00:19

قامت أجهزة الأمن المصرية أمس‮ ‬الخميس بالافراج عن‮ ‬59‮ ‬معتقلا سياسيا جديدا من ليمان طره من بينهم المهندس محمد الظواهري الشقيق الأوسط للدكتور أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة‮.‬وكان المهندس محمد الظواهري أحد أركان جماعة أيمن الظواهري ومسؤول لجنة العمل الخاص في حركة الجهاد‮ ‬،‮ ‬أي العمليات الإرهابية‮ ‬،‮ ‬وهو واحد من أصل‮ ‬9‮ ‬حكم عليهم بالإعدام في قضية‮ "‬العائدين من ألبانيا‮".. ‬وتم تسليمه من دولة الإمارات الي مصر في شهر فبراير‮ ‬2000‮  ‬حيث كان يعيش متخفيا‮. ‬وأفادت المعلومات بأن شقيقه أيمن نصحه مرارا بأن وجوده في الإمارات يمثل خطرا عليه‮ ‬،‮ ‬لأن هذه الدولة سبق أن سلمت إسلاميين مهمين إلي مصر‮ ‬،‮ ‬وبالفعل فقد اعتقله الإماراتيون،‮ ‬واكتشفوا هويته الحقيقية بعد اعتقال عنصرين من الجهاد‮ ‬،‮ ‬واحد في الكويت والآخر في الإمارات كانا علي علم بمكان وجوده،‮ ‬ونجح المصريون والأمريكيون في إخفاء الموضوع لمدة طويلة‮ ‬،‮ ‬وسرت شائعات بأنه أعدم في السجن تبين لاحقا أنها‮ ‬غير صحيحة‮.  ‬وكان محمد الظواهري‮  ‬قد أخبر زوجته مسبقا أن تعود إلي مصر إذا حصل له شيء‮ ‬،‮ ‬وقد عادت زوجته مع أولادها وهي من عائلة عزام‮ ‬،‮ ‬وهي عائلة كبيرة ومحافظة كان من أبنائها أول أمين عام للجامعة العربية‮ (‬عم جد أيمن الظواهري‮).‬تجدر الإشارة الي أن أجهزة الأمن المصرية قد أفرجت في أعقاب ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير وبالتحديد اعتبارا من أول فبراير الماضي وحتي الآن عن نحو‮ ‬1659‮ ‬معتقلا ضموا‮ ‬904‮ ‬معتقلين جنائيين و755‮ ‬معتقلا سياسيا‮ ‬،‮ ‬من أشهرهم عبود وطارق الزمر‮ ‬،‮ ‬وهما من قيادات حركة الجهاد المشهورين‮ ‬،‮ ‬ويعد الأول أقدم سجين سياسي في مصر بعد أن أمضي‮ ‬30‮ ‬عاما ينتقل خلالها بين السجون المصرية المختلفة علي خلفية قضية مقتل الرئيس المصري السابق أنور السادات‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل