المحتوى الرئيسى

قريبا من السياسةالشعب يريد‮.. ‬دستورا جديدا

03/18 00:19

الترقيع الذي حدث للدستور،‮ ‬يبقي علي دستور اسقطته ثورة ‮٥٢ ‬يناير والموافقة علي التعديلات تعني الموافقة علي الدستور بعد تعديله والموافقة تعني احياءه ببعض مساحيق التجميل التي لا تلغي ان العروس عجوز مريضة ماتت ودفنت مع قيام الثورة في يناير‮.. ‬ولكن لجنة الدستور حاولت بعث الروح في هذه العجوز مرة أخري للحياة ببعض التعديلات التي يلقونها إلي الشعب وهي تعديلات شكلية لا تمس جوهر الدستور‮.‬ويطالب الدكتور طارق البشري ولجنته الموقرة التي نكن لها كل احترام وتقدير بأن نذهب إلي صناديق الاقتراع كي نقول نعم للصلاحيات الواسعة التي يتمتع بها رئيس الجمهورية والتي تعد أضخم صلاحيات يحوزها رئيس دولة في هذا الزمان‮.. ‬كما تطالبنا لجنة التعديلات الدستورية بان نفوض أعضاء مجلسي الشعب والشوري المقبلين في صياغة دستور جديد لمصر،‮ ‬وبذلك تكون اللجنة قد اصابت عصفورين بحجر واحد،‮ ‬الأول انه أحيا الدستور وهو رميم‮.. ‬والثاني انه وضع الإطار لدستور جديد تزعم بأنه سوف يحكمنا لمائة عام قادمة‮!‬الانتخابات البرلمانية التي يدعو إليها المستشار البشري علي عجالة سوف تأتي بأذناب الحزب الوطني وصفوفه الثانية وهي رموز لم ولن تستنكف الاستبداد ولا يضيرها ان تعيش في ظل مستبد جديد يحميها من لفح نيران الثورة التي نجحت في الوصول إلي السلطة،‮ ‬فإن نيرانها سوف تحرق كل أشكال الفساد،‮ ‬كما ان هذه الانتخابات أيضا سوف تأتي بجماعة الاخوان المسلمين وكلاهما قد تربي ونشأ في ظل ثقافة تمجيد ولي الأمر وتحث علي طاعته‮.. ‬ومن المعروف ان كوادر هذه الجماعة تحمل ولاءا‮  ‬مطلقا للمرشد الذي لا ترد له كلمة‮. ‬كما ان أفراد الجماعات صغيرها وكبيرها قد تربي علي الطاعة العمياء للأمير أي أن كلا من فلول الحزب الوطني وفلول الاسلام السياسي يجمعان علي تفويض مستبد ان عادلا أم‮ ‬غير ذلك فهو في النهاية مستبد وتلك صفحة اظنها قد طويت من تاريخ الشعب المصري،‮ ‬ومحاولة استعادة هذه الصفة هي شكل من اشكال الثورة المضادة التي تنظم فيالقها لكي تلتهم كل المكاسب التي افرزتها ثورة يناير‮.‬نخلص من هذا فان السرعة الشديدة التي دفعتنا إليها تعديلات لجنة التعديل تصب في النهاية لصالح الخصمين اللدودين السابقين،‮ ‬الحزب الوطني،‮ ‬والإسلام السياسي وكلاهما سوف يتخذ الفترة القادمة لكي يضع دستورا يتجاهل مطالب الشعب ومنجزات ثورته‮. ‬وعلي ذلك فإن الموافقة علي التعديلات الشةدستورية هي تفويض لمجلس نيابي سوف تكون الغلبة فيه للحزب الوطني والإخوان كي يتفقا علي وضع دستور يأتينا بمستبد آخر‮!‬لذلك فإنني سأقول لا لتعديلات الدستور التي هي ليست أكثر من مجموعة من الالغام وضعت تحت أقدام الذين ثاروا في يناير مطالبين بالحرية للشعب‮.‬نحن نتفهم ان يتحرك المجلس الأعلي للقوات المسلحة بسرعة لكي ينجز المهام الموكولة إليه في فترة قصيرة وهي ستة أشهر بعدها يقوم بتسليم السلطة للشعب،‮ ‬لكننا لا نتفهم ان تضع اللجنة الغاما كثيرة في هذه التعديلات،‮ ‬وتزعم بأن هذه كانت بتكليف من المجلس العسكري،‮ ‬فهي تضع اذن أوزار تعديلاتها الشائنة في رقبة المجلس العسكري الذي هو من ابعاد ومعاني هذه التعديلات برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب،‮ ‬فالمجلس العسكري فيما يبدو لا يطمح لتمديد سلطته،‮ ‬ويحرص علي تسليم السلطة للشعب،‮ ‬لكن أحدا لا يستطيع ان يتهم المجلس العسكري بأنه يحرص علي أن يكون المجلس التأسيسي المزمع تشكيله لوضع الدستور مجلسا يتكون أساسا من بقايا الحزب الوطني وفلول تيار الاسلام السياسي والجماعات الذين نشأوا وتربوا في مناخ الاستبداد ومحاولة اللجنة لتعليق هذه الفأس في رأس ورقبة المجلس العسكري كي يحمله وزر هذا التلاعب الدستوري الخطير الذي إذا لا سمح الله تم بالصورة التي رسمها البشري فإنه سوف ينتهي إلي صدام آخر ومن ثورة إلي ثورة أخري،‮ ‬لأن الشعب الذي نهض مطالبا بحريته لن يقبل ان يسرقها منه أحد‮.‬لا لتعديلات اللجنة‮.. ‬ولا لترقيع الدستور‮.. ‬ونعم لجمعية تأسيسية ننتخبها لكي تضع دستورا وترحل دون أي رغبات ودون أي حصانة ودون أي مصالح‮.. ‬فقط‮  ‬جمعية تأسيسية من الخبراء الذين يصيغون عقدا اجتماعيا جديدا من الشعب ويحد من السلطة التنفيذية‮. ‬ولتعش مصر حرة‮.. ‬وإلي الجحيم لكل من يتآمر علي إرادة هذا الشعب الذي صنع حريته بدماء أبنائه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل