المحتوى الرئيسى

أضواء وظلالقل نعم‮.. ‬أو لا المهم أن تذهب

03/18 00:19

ان سألت خمسة من أصدقائك عما سيقولونه في ورقة استفتاء الغد علي التعديلات الدستورية‮.. ‬فسيجيبك أحدهم بنعم والثاني بلا‮.. ‬أما الثلاثة الآخرون فسيقولون لا أعرف أو لم أحدد بعد‮. ‬واذا استمعت لمن سيقول نعم سيقنعك كلامه لأن التعديلات ستعطينا الفرصة لانتقال سلمي ديمقراطي سريع للسلطة وسيعيد الجيش سريعا الي مهامه الأصلية وسيكون لدينا رئيس مدني ومجلس منتخب ثم اعادة صياغة الدستور من جديد‮.. ‬أما اذا استمعت لمن سيقول لا فسيقنعك كلامه ايضا لأن تلك التعديلات لم تتطرق الي صلاحيات الرئيس المبالغ‮ ‬فيها ولا تضمن توفير نظام ديمقراطي حقيقي وهي مجرد ترقيعات لدستور متهالك فضلا عن انه سقط بفضل الشرعية الثورية وبفضل الانتقال‮ ‬غير الدستوري للسلطة من رئيس الي مجلس عسكري الذي قام بدوره بتعطيل الدستور أصلا‮.. ‬أما الشيء الذي يجعل الاغلبية لم تقرر بعد فهو انها تري ان من سيقول نعم أو الذي سيقول لا‮.. ‬لن يقولها من أجل الوطن أولا‮.. ‬وانما من أجله هو نفسه أولا‮.. ‬وكل من كون رأيا ويحاول ان يدعو اليه أو يفرضه علي الناس انما يفعل ذلك لأن نعم أو لا سوف تخدمه هو شخصيا‮.. ‬ولكن ظاهر الكلام يحمل كل معاني الوطنية‮. ‬انا اري ان هذه الحالة هي قمة الديمقراطية‮.. ‬وهذا الاختلاف في الرأي هو تعبير أمين عن الوطنية‮.. ‬مهما قلت نعم أو لا فكلنا وطنيون‮.. ‬المهم ان تذهب وتقول رأيك‮.‬رحم الله أيام زمان‮.. ‬كنا مستريحين وعارفين نتيجة الاستفتاء‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل