المحتوى الرئيسى

صباح النعناع

03/18 00:19

قبل ثورة ‮٥٢ ‬يناير كانت العلاقة بين الحزب الوطني وجماعة الإخوان المسلمين تماما كالعلاقة بين المواطن المصري البسيط والدكتور يوسف بطرس‮ ‬غالي،‮ ‬كلاهما يكره الآخر ويتمني لو تنشق الأرض وتبلعه كي يستريح من قرفه‮. ‬وشاء القادر علي كل شيء أن يتحول اللامعقول الي معقول ونص،‮ ‬وأن تتغير العلاقة بين‮ »‬الوطني‮« ‬والإخوان ‮٠٨١ ‬درجة،‮ ‬فيصبحان زي السمن ع العسل،‮ ‬ويتفقان وحدهما دون‮ ‬غيرهما علي أن التعديلات الدستورية‮ -‬التي ترفضها معظم القوي السياسية‮- ‬حلوة وزي الفل‮. ‬هذا التقارب المريب بين اللدودين يجعلني أقول للتعديلات الدستورية‮ »‬لا‮«.. ‬ليس لعيب في التعديلات،‮ ‬ولكن بالعند في أحدث زوجين بالوسط السياسي‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل