المحتوى الرئيسى

علي مقهي في شارع الصحافةصور‮ ‬ الزعيم

03/18 00:19

‮< ‬قالها العجوز بسخرية مريرة‮.. ‬والصحفي الشاب يجلس في مواجهته علي‮ »‬مقهي الصحافة‮«.. ‬لن تصدقني القول كعادتك‮.. ‬لكن السؤال يطاردني‮.. ‬ما شعورك وانت الذي ارتبطت بالنظام‮.. ‬وصورة الرئيس السابق تغادر مكانها بعد احتلال ‮٠٣ ‬عاماً؟‮!‬‮< ‬رد الشاب بهدوء لم يعتده العجوز‮.. ‬لا أدري لعلها‮ »‬العشرة‮« ‬أو ربما الاعتياد‮.. ‬وصورته تلاحقنا صبح‮.. ‬مساء وفي كل مكان‮.. ‬عدا الحمام بالتأكيد‮.. ‬واطلق ضحكة ساخرة‮!!‬‮< ‬امتعض العجوز‮.. »‬العشرة‮« ‬فقط‮.. ‬من حركت مشاعرك‮.. ‬ونسيت كل تلك السنوات العجاف التي حاصرنا خلالها بصوره وكلماته‮.. ‬حتي زوجته وابنه النابغة‮!!‬‮< ‬تساءل الشاب وبراءة الأطفال في عينيه‮.. ‬لم يكن‮ »‬الزعيم‮« ‬الذي أدار وبحنكة ألا يكفيه أنه‮ »‬جنب‮« ‬مصر الدخول في حروب‮.. ‬وحماها من الإرهاب الذي طال العالم‮!!‬‮< ‬اعتدل العجوز وكأنه وجدها‮.. ‬تعال نحسبها خلال ‮٠٣ ‬عاما‮.. ‬كم من الصور جري طبعها وتوزيعها‮  ‬في الوقت الذي اختفي تماما علم مصر لتخلو الساحة فقط‮  ‬لصور الزعيم الملهم‮.. ‬أكمل العجوز وقد وجد استجابة لكلماته لدي الشاب‮.. ‬تخيل هناك الآلاف من المصالح الحكومية‮.. ‬ومثلها المدارس والجامعات‮  ‬لم تخل منها صوره كم تكلفت؟‮! ‬ومن تحمل الفاتورة علي ضخامتها؟‮!.. ‬علق الشاب‮ »‬ألا تري انه وبعد الثورة‮.. ‬ربما يكون من الأجدر أن نتبني مبادرة‮ »‬حجب‮« ‬صور الزعيم‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل