المحتوى الرئيسى

فلسطين قالت لا للانقسام بقلم : سري القدوة

03/18 20:21

فلسطين قالت لا للانقسام بقلم : سري القدوة ما حدث اليوم في فلسطين كنا نتمنى ان يحدث منذ زمن ولكن حاجز الخوف والظروف الموضوعية كانت غير ملائمة لان يخرج مليون متظاهر فلسطيني يرفعون علم فلسطين ويقلون لا للانقسام في أول تحدي علني وجريء لكل المنقسمين فحماس التي أرادت ان تركب الموجة في غزة من خلال مقالات العديد من كوادرها الداعمة الي التقاط اللحظة والتحول الى إيجاد صيغة لحرية التعبير المفاجأ والفصائل الميتة التي استيقظت من سباتها العميق لتجد نفسها بعيدة عن اطر الشباب الفلسطيني وحركة فتح الغارقة في التناقضات والخلافات والتحليلات والمنافسات .. كلهم كانوا بعيدين عن روح فلسطين .. حيث كان صوت حركة الشباب الأحرار أعلى منهم جميعا . فلسطين احتضنت حركة التكاتف الجماهيري اليوم وكانت غزة اكبر من حلمهم وكانت المنارة شامخة كشموخها عبر التاريخ.. كانت فلسطين اكبر من هؤلاء الذين يحاولن سرقة اللحظة واختطاف هذا الجهد ليركب الكل الموجة , الكل له حساباته الخاصة , ولفلسطين حسابها الخاص لفلسطين موقفها الذي بات واضحا اليوم وتحدي الجميع وكان الصوت الفلسطيني هو القوي والقادر علي انجاز أهدافنا الوطنية المتكاملة من خلال حركة الشباب الأحرار التي قادت هذا العمل ووقفت بكل شموخ أمام تحدي فرضه الواقع الفلسطيني ليقول الجميع لا لانقسام .. ولا للاستمرار في خطف فلسطين ومصادرة حقوق الناس في العيش بحرية وكرامة ومساواة بين الجميع . ان أسوء ما عاشه الشعب الفلسطيني خلال السنوات الأربعة الماضية وتحديدا بعد سيطرة حماس العسكرية علي غزة وما نتج عنه من واقع أصبح شبعنا يعاني منه ويدفع الثمن نتيجة الانقسام الفلسطيني .. فأصبحنا نعيش بحكومتين ووزراء انتفخت جيوبهم وكروشهم وبدا الانقسام ينهش في الوطن.. والمستفيد الأول هو الاحتلال الإسرائيلي من هذه الصورة النمطية التي يحالون الحفاظ عليها.. العديد هيا شعارات حركة الشباب الأحرار.. منها من هو سياسي ومنها من هو اجتماعي .. ومنها من هو وطني شامل .. ولكن الشعار الأول والأكثر وضوحا كان هو شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام .. فهل يدرك كل من عباس ومشعل هذه الحقيقة قبل الانفجار الشامل.. هل يدرك ان الشعب يريد وحدة فلسطين وان يمضي الجميع باتجاه الوطن وبناء المؤسسات الفلسطينية علي طريق إقامة الدولة المستقلة . الشعب يريد إنهاء الانقسام شعار سهل سلسل مرن غير معقد واضح وضوح الشمس وغير قابل للتأويل الفتحاوي او التحريف الحمساوي .. الشعب يريد إنهاء الانقسام .. يريد إنهاء هذه الحالة الفاشلة في غزة والتي أصيبت بعجز مبكر وفشل كبير ولم تتمكن من تلبيه احتياجات المواطن الفلسطيني.. ولا حتى الحفاظ علي روح المقاومة بكل المقاييس وتلك الصورة النمطية في الضفة الغربية التي أصيبت بالشلل والتخمة ورفضها الشعب ليخرج اليوم الجميع وليعلو صوتهم ضد الانقسام ضد هذه الحالة الرافضة لكل أشكال التبعية والاحتواء ألفصائلي وعلي رأس هؤلاء محاولات حماس لركوب موجة التغير وأيضا محاولات فتح للالتفاف علي الحقيقة وتفسيرها لما يخدم المصالح الضيقة والحزبية الفؤية . ان هذا اليوم سيذكره التاريخ الفلسطيني المعاصر وبالتأكيد لن يكون يوما عابرا في التاريخ فالثورة انطلقت ولن تتمكنوا من اختطاف فلسطين .. لن تتمكنوا من اختطاف حركة الشباب الأحرار . سيعلو الصوت في عنان السماء , هذا اليوم هو يوم فلسطين كل فلسطين , هذا الصوت هو صوت الأحرار والشرفاء الذين ينادون اليوم ويهتفون بصوت واحد لا للانقسام .. لن تنالوا من راية فلسطين ولن يسحق علم من لون واحد علم فلسطين من أربعة الوان سيرفرف علم فلسطين عاليا خفاقا في السماء .. والله وشفتك يا علمي زينة رايات الأمم اخضر اخضر لون الحب ابيض ابيض فيه القلب اسود اسود رعب وصعب احمر متلون بدمي رفرف رفرف والمع فوق ابرق واستقبل الشروق والله وقمنا كسرنا الطوق صنعنا القوة من العدم حرموك شمس الحرية فقدوا ظل القدسية حرموا الأرض من المية واخذوا الظل من العتمة نعم أنها فلسطين .. نعم أنها حركة الشباب الأحرار اكبر من كل التنظيمات والفصائل.. أنها انتفاضة الشرف والكرامة انتفاضة المجد والعزة انتفاضة الوحدة والاستقلال انتفاضة الدولة الفلسطينية المستقلة. عاشت حركة الشباب الأحرار والمجد للإنسان الذي يعطي الأرض عمرة المجد لفلسطين.. رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية www.alsbah.net

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل