المحتوى الرئيسى

عمرو حمزاوى: على الإخوان الفصل بين الجماعة والحزب المدنى

03/17 22:30

وصف الدكتور عمرو حمزاوى أستاذ العلوم السياسية بجماعة القاهرة الوضع الراهن للبلاد بأنه وضع مقلق، حيث الخروج من نظام قديم وبناء جديد، مطمئنا الشعب بأن ما يحدث هو مرحلة انتقالية طبيعية، رافضا أن يتحول هذا الشعور إلى خطاب منظم لإخافة المواطنين كما حدث من جانب بعض القوى السياسية، مشيرا إلى أن هذه القوى تريد أن تعود بالبلاد إلى عهد مبارك، فإما أن نقبل ونكون معهم أو نرفض ويبدأ خطاب التخويف. وأضاف حمزاوى: يجب على المواطنين عدم تكوين جمعيات أو أحزاب عن طريق نظام الإقصاء (جمعية مسلمة تقصى المسحيين من الإشتراك معهم)، بل يجب أن يكون هناك مشاركة مستمرة وتوعية. جاء ذلك فى اللقاء بمكتبة الإسكندرية، وأشار حمزاوى أن جماعة الإخوان المسلمين فصيل من القوى الوطنية المصرى ولا يمكن عقابها لعملها فى جماعة منظمة ضد النظام السابق، فهذه ليست ديمقراطية، ولكن هناك استحقاقات يجب تقديمها، وهى ضرورة الفصل بين الجماعة الدعوية والحزب السياسى المدنى، لأن أعضاءها من المصريين المسلمين فقط، ولكن الحزب السياسى المدنى يجب أن يلتزم بمدنية الحياة السياسية وتحقيق ديموقراطية داخلية فى التنظيم على ألا يوظف الشعارات الإسلامية فى التنافس فى الإنتخابات مثل شعار (الإسلام هو الحل)، ويجب أن يتسموا بالتسامح وقبول الرأى الآخر، لأن جماعة الإخوان المسلمين فى مصر لا يمكن إقصاؤها والتعامل معها باعتبارها كيانا حقيقيا فى المجتمع له قواعده التنظيمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل